أخبار الولاية

السودان وجنوب السودان: اقتراب إعادة ضخ النفط

الخرطوم 28-7-2018م (سونا) – شدد وزراء النفط بالسودان وجنوب السودان على الشركات العاملة فى إعادة ضخ بترول الجنوب؛ وذلك بإنفاذ الاتفاق الموقع بين البلدين لإدخال حقول الجنوب إلى دائرة الإنتاج النفطى فى الوقت المضروب فى بداية سبتمبر.جاء ذلك خلال زيارتهم الميدانية برفقة أتيام فنية من الوزارتين لمتابعة العمل على أرض الواقع، حيث وقفا على العمل الذى يجري بحقل توما ثاوث والذى قطع شوطا كبيرا فى عمليات اختبار الآبار وجاهزيتها للإنتاج وإعادة تأهيل محطة تجمع الخام وخط أنابيب نقل الخام وشبكة الكهرباء والاتصالات وتعبيد الطريق الرابط بين حقل توما ثاوث وهجليج بطول 28 كيلو مترا، بجانب الوقوف على التسهيلات التى تمت بين البلدين فى حركة المهندسين والفنيين وحركة الآليات والمعدات والعربات وكل ماتحتاجه حقول الجنوب.

ووجه المهندس أزهرى عبدالقادر وزير النفط والغاز الشركات العاملة فى إعادة تأهيل الحقول بمواصلة العمل بوتيرة أسرع حتى تدخل حقول الجنوب إلى دائرة الإنتاج النفطي قبل الموعد المحدد، مشيدا بجهود العاملين فى شركتي جيبوك من جنوب السودان و 2B OPCO السودانية على مواصلتهم للعمل ليلا ونهارا؛ بجانب جهود حاكم ولاية روينق فى تأمين الحقول ومنح التسهيلات الإدارية للتنقل بين البلدين، منبها للالتزام بالعمل المتصل الذى يوصل للغايات، مبينا أن ماتم من أعمال تعتبر مشجعة وموصلة للنجاح فى مقبل الأيام، كاشفاً عن تطلعه إلى أن يتم الأمر كما خطط له فى مواقيته، مؤكدا أن الحقول سوف تدخل تباعا بعد حقل توما ثاوث وأن انتهاء الطريق المعبد قبل موعده المحدد يعتبر إنجازا، معلنا عن رعايته التامة مع وزير النفط بحكومة الجنوب لإنفاذ اتفاق إعادة الضخ وتبادل الخبرات وتدريب المهندسين من دولة جنوب السودان.

وأعرب ازيكيل لول قاتكوث وزير البترول بدولة جنوب السودان عن سعادته بالتزام البلدين فى الإسراع لإعادة تشغيل ضخ النفط حسب الخطة المتفق عليها فى بداية سبتمبر لفائدة البلدين، مشيدا بجهود الشركات العاملة فى مجال البترول فى تضافر جهودهم ومواصلتهم للعمل بصورة ممتازة، موجهاً الشركات بالإسراع من انتهاء العمل بحقل توما ثاوث والتوجه لحقل(منقا) الذى يعتبر جاهزا لإعادة الضخ.

وأكد والي ولاية روينق طم مشار جاهزية الوحدات الأمنية لتوفير الأمن، معلنا استقرار الأمن بالولاية واستعدادهم لتأمين الحقول والعاملين فيها ومنح التسهيلات اللازمة لحركة وعبور المعدات والآليات والمهندسين وكل مايتعلق بالبترول، مؤكدا رعايته ودعمه غير المحدود لتأمين حقول النفط وتقديم كافة المساعدات لإعادة الإنتاج النفطى.

وأفاد المهندس أنجلو شول دونقوى نائب رئيس شركة جيبوك المشغلة لحقول الجنوب بأن زيارة الوزيرين تهدف للوقوف على عمل اللجنة الفنية التى قطعت شوطاً كبيرا لإعادة الضخ بالآبار المتوقفة، معلنا تعاونهم التام مع الشركات السودانية التى تعمل معهم.

وأوضح المهندس فضل عبدالله رئيس شركة 2B OPCO أن العمل يجري بصورة ممتازة في كافة العمليات الفنية فى حقل توما ثاوث وأنهم جاهزون لبذل قصارى جهدهم لإنفاذ اتفاق إعادة إنتاج حقول الجنوب.
وأعلن فتح العليم رئيس شركة خطوط الأنابيب استمرار العمليات التى تعنى بمراجعة خط الأنابيب والعمل على جاهزيته لنقل الخام واستعداد الشركة لمعالجة أي إشكالات تواجههم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *