حمدوك يلتقي وفد الحركة الشعبية برئاسة عرمان

الخرطوم 11-12-2019(سونا)-أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك حرص الحكومة على تنفيذ برنامج قوى الثورة موضحا أن قضايا الثورة ستظل هي الأولوية   لحكومة الفترة الانتقالية.
جاء ذلك لدى لقائه اليوم وفد الحركة الشعبية شمال جناح عقار برئاسة الأستاذ ياسر عرمان نائب رئيس الحركة والذي أعلن في  تصريح لسونا  دعم الحركة للحكومة الانتقالية و الذي يأتي على أساس البرنامج الذي وضعته الثورة السودانية وهو برنامج الحرية والسلام والعدالة مؤكدا حرص الحركة على شراكة منتجة من أجل السلام والطعام والمواطنة بلا تمييز.

وأبان عرمان أن الشراكة المنتجة تشمل الجميع بما فيهم مجلسي السيادة والوزراء بكافة مكوناتهما والشارع السوداني الذي يعد أساساً  للتغيير وحركات الكفاح المسلح مردفا بالقول “يجب أن نذهب تجاه بلاد جديدة ومشروع وطني جديد” .

وقال إن اللقاء تطرق إلى ضرورة أن تعكس الوظائف العامة والعليا في الدولة تركيبة المجتمع السوداني وألا تكون حكرا على مجموعات محددة إلى جانب تناوله معاناة الناس والقضايا الاقتصادية وقضايا النازحين واللاجئين وكيفية أن يكون السلام بمشاركة الجميع لافتا إلى أن اللقاء أمن على إنجاح مفاوضات جوبا وأهمية التركيز على القضايا الموضوعية مثل قضايا الأرض والعدالة الانتقالية والترتيبات الأمنية والنازحين واللاجئين، مؤكدا أن  الاجتماع كان مثمرا أبدت فيه الحركة التزامها بأن تكون جزءا من شراكة وطنية لبناء سودان جديد لجميع السودانيين.