الصحةبالجزيرة:نحتاج لألف طبيب لإحداث التغيير

مدني 10-12-2019م (سونا)- كشفت وزارة الصحة بولاية الجزيرة عن حاجتها لألف طبيب لحل مشكلة نقص الكادر الطبي بمستشفيات الولاية لتتمكن من تقديم الخدمة الطبية المطلوبة وخلق استقرار في النظام الصحي بالولاية لإحداث التغيير المنشود. وأقر دكتور إيهاب عبدالله التوم المدير العام لوزارة الصحة بولاية الجزيرة في حديثه صباح اليوم في المنبر الإعلامي الدوري للتجمع الثقافي الإعلامي حول هجرة  الكوادر الصحية أقر بأن النفايات الطبية أصبحت هاجسًا وأرجع تكدس النفايات لعدم وجود مكب وأعلن أن حل مشكلة النفايات يتمثل في توفير محرقة بسعة 24 طنًا وبكلفة 1.6 مليار جنيه وأقر أيضا بزيادة معدلات الإصابة بمرض الملاريا بسبب قنوات الري الممتدة بطول 47 ألف كيلو إضافة لعدم استمرار حملات الرش. وأعلن إيهاب عن جملة من التدابير التي تم وضعها للنهوض بالعمل الصحي في الولاية وإتاحة الفرص للكفاءات، إضافة إلى صدور قرار بدمج مستشفى مدني والطوارئ بغرض تقصير الظل الإداري والاستغلال الأمثل للموارد . وأضاف أن الأيام المقبلة ستشهد تغييرًا على مستوى المؤسسات الصحية بالولاية للإسهام في تقديم خدمة طبية وعلاجية ترضي طموحات إنسان الولاية.