حمدوك يمتدح الأدوار العظيمة للإدارات الأهلية

بورتسودان في ٢١-١١-٢٠١٩ (موفد سونا)- امتدح رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك الأدوار العظيمة التي تضطلع بها الإدارات الأهلية في حفظ النسيج الاجتماعي ودعم السلام والاستقرار في البلاد.

وقال خلال اجتماعه اليوم بأمانة حكومة ولاية البحر الأحمر مع قيادات الإدارة الأهلية بالولاية إن التقاليد والموروثات التي اكتسبتها الإدارات الأهلية عبر الحقب المختلفة كفيلة بحل أي مشكلة تهدد السلام الاجتماعي والتعايش السلمي، داعيا هذه الإدارات إلى العمل في تناغم وانسجام لبناء الشرق الحبيب باعتباره ثغر السودان الباسم.

من جانبه، دعا محمد الأمين ترك ناظر عموم الهدندوة إلى أهمية الاستفادة من اتفاقية سلام شرق السودان في تعزيز الاستقرار والسلام بالشرق والعمل على ضم الآخرين لها، وأضاف “هذه الاتفاقية مازالت صامدة ويجب الاستفادة منها ” وأشاد بالروح الإيجابية والطيبة التي تحلت بها حكومة الولاية ولجنة الأمن في تجاوز الأحداث التي شهدتها مدينة بورتسودان مؤخرا، مبينا أن منطقة البحر الأحمر منطقة واعدة وتذخر بموارد ضخمة ولابد من الحفاظ على الاستقرار فيها.

وثمن وكيل ناظر البني عامر مجهودات حكومة ولاية البحر الأحمر وحكمة القيادات الأهلية في العبور بالولاية إلى بر الأمان بعد الأحداث الأخيرة داعيا إلى ضرورة تمتين أواصر التعايش بين كل القبائل في الشرق وذلك للمحافظة على النسيج الاجتماعي المتماسك الذي عرف به أهل الشرق.

إلى ذلك، قال كينتباي ناظر قبائل الحباب إن إنسان شرق السودان يهمه أمن واستقرار الفترة الانتقالية حتى يتم تنفيذ المشروعات الحيوية التي كان قد وعد بها المركز ومنها مشروع دلتا طوكر بجانب مشروعات الطرق التي تربط بين مدن ولاية البحر الأحمر.

من جانبه، شدد علي محمود ناظر الأمرأر على ضرورة الحفاظ على الاستقرار في الشرق، مشيدا بتوقيع اتفاق القلد بين قبيلتي الهدندوة والبني عامر مبينا أن الاتفاق يسهم في عودة الهدوء لولاية البحر الأحمر بعد الأزمة التي شهدتها خلال الأيام الماضية.