مسيرة سلمية للجان المقاومة بمدني

مدني 21-11-2019م(سونا)- سيرت لجان المقاومة بمدينة مدني مساء  امس  مسيرة سلمية إنطلقت من وسط المدينة الي رئاسة محلية مدني الكبري تهتف بشعارات الثورة (حرية .. سلام .. عدالة).

وخاطب الحشد أمام رئاسة محلية مدني بشارع النيل عدد من الثوار مؤكدين أن شهداء الثورة أكرم منا وحيوا الحراك الثوري وشهداء لجان مقاومة بمنطقة الكلاكلة بولاية الخرطوم وكل الذين إستشهدوا من اجل انجاح الثورة واحداث التغيير في حكم البلاد.

واكدوا ان السلطة للشعب وتناولوا الراهن السياسي بالبلاد وقالوا أن لجان المقاومة ستستمر في مقاومة الظلم والدكتاتورية المهيمنة علي كافة مؤسسات الدولة.

ودعوا لإستمرار الحراك الثوري والمقاومة لازالة كل آثار النظام السابق وتحقيق اهداف الثورة وعهد الشهداء.

وقالوا ان كل الأزمات التي يعاني منها المواطن الآن مفتعلة ولذلك ستظل الإعتصامات والحراك الثوري والشعبي مستمر  .. فيما ترحم الثائر نضال مكي علي ارواح الشهداء واشار للازمات التي ظل يعاني منها المواطنون بولاية الجزيرة في سلعة الدقيق والخبز والمواصلات دون ان تقدم الولاية اي حلول في هذا الجانب متناولا ما تم من عنف تجاه الثوار ولجان المقاومة بمدينة الحصاحيصا واصابة العديد من الشباب والطلاب نتيجة لاستخدام عبوات الغاز المسيل للدموع حيث لازال المصابون يتلقون العلاج بمستشفي مدني.

واشار لمذكرة لجان المقاومة التي تم رفعها  لاحداث التغيير اللازم في اجهزة الحكم بالولاية،وفيما يتعلق بمعاناة المواطنين وضرورة ايجاد الحلول اللازمة لها اضافة لابعاد منسوبي المؤتمر الوطني من مؤسسات الولاية المختلفة .

واكد ان هذه المذكرة لم يتم الرد عليها حتي الان ولذا ما زلنا نطالب بما جاء فيها تأكيدا لسلطة الشعب بأقامة الحكومة المدنية .