المهنيون بالجزيرة: نجاح الثورة بتوفير لقمة العيش

مدني في 11/21(سونا) قال تجمع المهنيين بولاية الجزيرة أن التركيز علي ملف السلام وإغفال تنفيذ برنامج إقتصادي إسعافي يعزز إيمان المواطن بالثورة وأهدافها،جعل  أولويات حكومة الثورة  مقلوبا ..

وقطع الأستاذ عبد الله محمد الحسن رئيس تجمع المهنيين بولاية الجزيرة في حديثه للمنبر الإعلامي للتجمع الثقافي والإعلامي صباح اليوم بقصر الثقافة بمدني بأن نجاح الثورة يتجسد في توفير لقمة العيش الكريمه للمواطن والسلع الأساسية والصحة والتعليم. وقال أن الأزمة الإقتصادية بداءت تتفاقم في ظل محدودية دخل المواطن وإرتفاع الأسعار وعدم الرقابة علي السلع إضافة لأدوار الثورة المضادة في صنع بعض الأزمات لتشكل متاريس أمام نجاح الثورة  ..

وشدد علي ضرورة الأسراع في إزالة 100 قانون مسممة للحياة .. ودعا لضرورة الإسراع في تكوين لجان الخدمات والتغيير في الأحياء لسد فراغ اللجان الشعبية والإهتمام بحياة الناس وتحويل طاقات الشباب لمعاول بناء ..

من جانبه أعلن المهندس مرتضي الزين رئيس تجمع المهندسين الزراعيين أن تجمع المهنيين بالجزيرة دفع بعدد 11 مرشح لمنصب والي الجزيرة من مكوناته التسعة وقال نحن الآن في مرحلة بناء دولة جديدة (وتغيير جلد) وإزالة خراب 30 عاما وأضاف ان من يظن أن الثلاث سنوات القادمة ستكون وردية فهو حالم ..

وأكد علي ضرورة دعم وتصويب الحكومة الإنتقالية وألا نعمل علي تخريبها ،وأن ما بين الحرية والديمقراطية والفوضي خيط رفيع جدا وقال أن الحكومة الإنتقالية يمارس عليها نقد هدام بوعي من فلول النظام السابق وبدون وعي من الثوار.

واضاف أن الراهن السياسي بالجزيرة ضبابي للغاية  في ظل وجود كل أذرع وهياكل المؤتمر الوطني ودعا للتطوير المهني لنبدأ في بناء الدولة المهنية السلمية ومحاسبة أنفسنا لما اوكل إلينا وأرجع أسباب الضائقة الإقتصادية للدولة العميقة والقصور الإداري وجشع بعض الإنتهازيين من التجار في ظل غياب الضمير والحكومة .

وأكد علي ضرورة تكاتف الجهود من أجل البناء وتطوير المهنة والتنظيم والترتيب في الطرح والحلول لمشاكل المواطن ..