إغلاق سلخانة مدني سيزيد أسعار اللحوم

مدني  5-11-2019م(سونا) – وصف عدد من الجزارين بسوق مدني الكبير استطلعتهم (وكالة السودان للأنباء) صباح اليوم بأن قرار إغلاق سلخانة مدني المركزية بالخاطئ والمرتجل وأن القرار سيسهم  في زيادة أسعار اللحوم التي تطال الجزار والمواطن بسبب تحول السلخانة إلى موقعها الجديد  ببركات لبعدها عن مدني وامكانياتها المحدودة ولا تفي بالغرض بجانب الذبح خارج السلخانة.

وحمل الجزارين مسؤولية  قرار إغلاق سلخانة مدني المركزية لإدارة صحة البيئة بمحلية مدني الكبرى مشيرين لالتزامهم بدفع 112 جنيه رسوم للمحلية مقابل ذبح رأس واحد من الماشية داخل السلخانة لمقابلة احتياجات النظافة وتهيئة البيئة الصحية للذبح في السلخانة.

وكشفوا عن شكواهم المستمرة للمحلية بغرض نظافة السلخانة وتجديدها ولم تكن هنالك استجابة وناشد الجزارون والي ولاية الجزيرة العدول عن قرار إغلاق سلخانة مدني لتجنب حدوث أزمات في اللحوم .

من جانبه وصف  الأستاذ قريب الله عبد الله الأمين العام لإتحاد الجزارين بمدني في تصريح لـ(سونا) قرار الوالي بالأحادي لافتا إلى أن شعبة الجزارين تعتبر شعبة كبيرة لايستهان بها وتعمل في سلعة اقتصادية وحيوية بالنسبة للمواطن، مجدداً مطالب الجزارين بتنظيف وتجديد السلخانة وطرح عطاء لإقامة سلخانة تجارية وتحديد تبعية  السلخانة.

وقال إن قرار الوالي سيتسبب في زيادة  أسعار اللحوم بجانب الذبح خارج السلخانة وعدم الرقابة الأمر الذي يؤدي إلى كارثة  صحية.

هذا وقد أكد الجزار محمد إدريس عباس أن اللحوم المعروضة للبيع تم استجلابها من سلخانة بركات وتوقع أن الأيام المقبلة ستشهد ارتفاع في الاسعار تتراوح ما بين (10 إلى 15) جنيه للكيلو نتيجه للزيادة في الترحيل.

فيما استنكر الجزار مصطفى الأمين عبدالله قرار الوالي، لافتا إلى أن القرار سيؤدي إلى كارثة صحية نتيجة للتفلتات التي سيحدثها القرار وحمل الجزار عارف إبراهيم مسؤولية القرار إلى إدارة صحة البيئة بمحلية مدني قاطعا بالزيادة التي ستطال اسعار اللحوم خلال الأيام المقبلة.

ووقفت (سونا) على انعكاسات قرار الوالي وسط المواطنين، حيث التقت بالمعاشي طه جابر حامد من قرية كمر الجعلين الذي اكد أن أي زياده تقع علي رأس المواطن.

فيما اكد المواطن النور عبد الله من حي الكريبة أن قرار الوالي سيولد مشكلة، مناشداً المسؤولين بالعدول عن القرار وذهب المواطن معتز يوسف من حي جزيرة الفيل إلى أن أي زياده تتطرأ نتيجة لعدم وجود رقابة إدارية على الأسواق، لافتا إلى الزيادة الكبيرة في سعر البصل.

وقال ان قرار الوالي سيتيح فرصة كبيرة للتجار ضعاف النفوس من استغلال الفرصة خاصة الذبح خارج السلخانة.

والتقينا بالمواطن أحمد يوسف عامل يومية، حيث حمل الجزارين والمحلية تبعية أي زياده تتطرأ على الأسعار، مناشداً جهات الاختصاص بالعدول عن القرار حتى لا تقع  تبعاته على المواطن.

الجدير بالذكر أن والي ولاية الجزيرة كان قد أصدر قراراً الاسبوع الماضي  بإغلاق سلخانة مدني المركزية لحين تأهيلها وصيانتها.