أخبار الولاية

أكاديميون:التوقيع انطلاقة لتشكيل خارطة الاقتصاد السوداني


مدني 18- 8 -2019م(سونا) أكد عدد من الأكاديميين أن التوقيع على وثائق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير نقطة انطلاق لتشكيل الخارطة الإقتصادية للسودان التي شهدت جملة من التشوهات في الفترة الماضية، ولفتوا في تصريحات لـ”سونا” صباح اليوم أن التوقيع يمثل بارقة أمل لمعالجة معضلة التضخم وارتفاع سعر الصرف للعملات الأجنبية مقابل العملة المحلية حيث دعا بروفيسور محمد الأمين تاج الأصفياء عضو هيئة التدريس بكلية الاقتصاد والتنمية الريفية وعميد الشؤون العلمية بجامعة الجزيرة إلى أن تكون نقطة الانطلاق للمرحلة المقبلة تحسين الاقتصاد والعلاقات الخارجية والابتعاد عن المحاور في العلاقات الخارجية وضرورة جلب الموارد الأجنبية لداخل البلاد. واعتبر التوقيع على وثائق الفترة الانتقالية فاتحة خير لتحريك الاقتصاد الذي وصفة بالجامد إبان العهد البائد، وقال إن الحالة النفسية العامة لها تأثيرها في تحريك الاقتصاد ووصف الحالة العامة بالجيدة عقب التوقيع .

من جانبها، دعت دكتورة حنان محمد الحسن عضو هيئة التدريس بكلية إدارة الأعمال بجامعة السودان المفتوحة الحكومة القادمة للحفاظ على الاقتصاد السوداني ومنع تدهوره ووصفت الحكومة القادمة بأنها قادرة على وضع بعض الحلول للحد من تزايد الأسعار بصورة سريعة وطالبت بضبط الخطاب الإعلامي خاصة الخطاب المتعلق بعلاقة السودان الخارجية وعدم الإسراف في التفاؤل .. فيما حض مجاهد عبد الحميد عضو هيئة التدريس بكلية المحاسبة بجامعة السودان المفتوحة الحكومة التي سوف تشكل بعد أيام قلائل لمعالجة معضلات التضخم وزيادة سعر صرف العملات الصعبة وقطع بأن الاقتصاد السوداني يتعافى بعودة مشروع الجزيرة باعتباره سلة غذاء السودان واعتبر أن الحكومة القادمة هي تمهيد للحكومة المنتخبة التي تعمل على الحل الجذري لمعضلة الاقتصاد السوداني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *