أخبار الولاية

مواطنون بمدني: الاتفاق بين العسكري والتغيير مهم


مدني في 12-7-2019م (سونا) – وصف عدد من المواطنين بمدني اليوم الاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير بالمهم.

وأكدوا فى استطلاع أجرته  معهم اليوم وكالة السودان للأنباء بمدني أن الاتفاق يمثل خطوة في اتجاه استقرار البلاد وأمنها. حيث أشار المحامي ياسر حمد إلى عدم الاستقرار الذي عاشته البلاد قبل الاتفاق وأن الاتفاق نقل البلاد لمرحلة الاستقرار والاتجاه للإنتاج، ودعا لتقديم مصلحة الوطن على الاعتبارات الحزبية والجهوية، وقال إن السودان بلد زراعي الأمر الذي يحتم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء وعدم الاعتماد على الغير لاستجلاب الغذاء، وأردف قائلا “من لا يملك قوته لا يملك قراره”.  من جانبه أكد يوسف خلف الله (موظف) أن الاتفاق حقن الدماء ويمثل مسار جديد للبلاد يضم كافة أطياف  الشعب السوداني وحض القيادات السياسية على تلبية تطلعات الشعب ودعم البنية التحتية للمؤسسات الحكومية القائمة، وتمنى أن يرى السودان مكتفيا ذاتيا من الغذاء، وطالب بمزيد من الفرص لتشغيل الخريجين، وعبر عن أمنياته أن يكون الاتفاق نهاية المطاف للمظاهرات والعصيان المدني. وأوضح عثمان آدم (تاجر) أن الاتفاق يمهد الطريق لاستقرار البلاد، ولفت إلى توفير العدالة وبسطها في ربوع السودان ومحاربة الغلاء، وقال إن هذا الشعب لا يستحق أي نوع من المعاناة في معيشته اليومية.

وأشاد الريح أسماعيل (أعمال حرة) بالمجلس العسكري بتنفيذه بنود الاتفاق فورا عقب فك حظر خدمة الانترنت والتي اعتبرها من المهمات في إتمام كثير من الإجراءات المالية والخدمية، وأعرب عن أمله أن ينعم السودان بالاستقرار  بعيدا عن المظاهرات والعصيان المدني والتي يتضرر منها المواطن السوداني في المقام الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *