أخبار الولاية

متحدي الإعاقة : نهتم باحتياجات المعاقين


مدني في 30-5-2019م (سونا)-  أكدت الأستاذة مشاعر مصطفى رئيسة منظمة متحدي الإعاقة بالسودان أن قضيتهم الأساسية الإعاقة ودعت لدى مخاطبتها مساء أمس بمركز شباب مدني الإفطار السنوي للمعاقين، قيادات المعاقين بالجزيرة للابتعاد عن السياسة والالتفات لقضية الإعاقة والمعاقين والنأي بنفسها عن الانتماءات الحزبية والسياسية الضيقة، ولفتت إلى أن قضيتهم تستهدف توفير المعينات الحركية للمعاقين والمكفوفين والصم وإنهاء حالات طرد المعاقين من المدارس الحكومية وتوفير الخدماتال صحية إضافة لتغيير مفاهيم المجتمع تجاه المعاقين، وأقرت مشاعر بأنهم كشريحة معاقين سيتأثرون بتطورات الأوضاع الصعبة والمعقدة التي تعيشها الساحة السودانية إلا أنها أكدت أنهم لا يهتمون بالانتماء السياسي لمن هو في السلطة بقدر اهتمامهم بتلبية احتياجات المعاقين، وقالت (فات الزمن البيجيبونا بالبصات لي قضية ما فاهمنها) و (فات الزمن الذي تحضر فيه لديوان الزكاة ولو ما عندك انتماء سياسي ما عندك مشروع أو عجلة أو موتر أو قرض حسن)، وشددت على ضرورة التمسك بالحقوق التي كفلها قانون المعوقين ودستور السودان والاتفاقية الدولية لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، حاثة على التوحد خلف كلمة واحدة والتوجه للمولى عز وجل بالدعاء لإخراج السودان من أزماته. وكان رئيس مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة بولاية الجزيرة الأستاذ سفيان الأمين قد امتدح المبادرات المجتمعية لمنظمة متحدي الإعاقة على مستوى المركز وسعيها الدائم لإدخال الفرحة على مختلف شرائح ذوي الإعاقة من خلال تأمين كيس الصائم وفرحة العيد، وأشاد بإسهمات مبادرة شارع الحوادث ودعمها لبرامج المعاقين. يذكر أن برنامج الإفطار قد شهد تسليم عدد من المعاقين معينات حركية شملت كراسي متحركة وعجلات بجانب كيس الصائم وفرحة العيد والتي تشرف منظمة متحدي الإعاقة بالمركز على تأمينها للمعاقين بولايات السودان التي تضم فروعاً للمنظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *