أخبار الولاية

لجنة المعلمين بالجزيرة: الإنقاذ شوهت النقابات


مدني 23-5-2019 (سونا) – عقدت لجنة استرداد النقابات وإتحاد المعلمين بولاية الجزيرة مؤتمراً صحفياً صباح اليوم بدار المعلم بمدني واستعرض الأستاذ عبد الله محمد الحسن رئيس اللجنة دور النقابات الحاسم للصراع السياسي الاجتماعي وقال إن نظام الانقاذ شوه صورة النقابات من خلال تنفيذ قانون المنشأة والذي يحول دون مناقشة قضايا العاملين تحت سقف واحد.

واشار الى أن النقابات عملت طوال فترة الانقاذ على ظلم العاملين وأن لجنة المعلمين تناضل وتنافح هذه النقابات وأكد أن تجمع المهنيين قبلة لكل معلمي الجزيرة وأبان أن المطالبة باسترداد النقابات والاتحاد لتمكين اللجنة من تقديم المفيد لمنسوبيها وتطوير المهنة والعملية التعليمية وتحقيق مجانية والزامية التعليم وتحسين البيئة التعليمية والتربوية وتحسين رواتب المعلمين واسترداد هيبة المعلم.

 كما طالبت لجنة معلمي الجزيرة بضرورة وقف جميع الجبايات المالية المفروضة على الأمهات والآباء بشتى مسمياتها اضافة للمطالبة بصرف متأخرات الاستحقاقات المالية للمعلمين منذ العام 2005م وتمكين المعلمين من الاستفادة من الامتيازات الممنوحة لهم بموجب قانون الخدمة.

وأشار بيان للجنة لأهمية التدقيق في تطبيق قانون التعليم الخاص على نحو يضمن سلامة العملية التربوية وحفظ حقوق جميع الأطراف ومن أبرز المطالب للجنة معلمي الجزيرة اعادة مباني المؤسسات التربوية التي خصصت لجهات أخرى وحصر وتسجيل العقارات المشيدة في حرم المؤسسات التربوية وضمان استفادة المؤسسات المعنية من ريعها وكذلك إجراء التحقيق حول المدارس التي تم بناؤها حديثا واصبحت آيلة للسقوط وإجراء التحقيق حول الملابسات التي اكتنفت اجراء امتحانات شهادة الاساس للعام 2014م.

فيما اعلن الأستاذ هيثم محمد عباس عضو اللجنة   التزام اللجنة بدعم قيام دولة الديمقراطية والسلام والحرية وقال نطمح بنقابة حرة يشارك فيها الجميع تكون الضامن لحياة المعلمين.

 واكد منسوبو لجنة المعلمين بالجزيرة على شرعية هذه المطالب وأحقية التجمع في المطالبة بانفاذها واعتبروا عدم الايفاء بها نكوصا لاهداف الثورة وخيانة لدماء الشهداء ورهنت اللجنة بداية العام الدارسي القادم المعلن بالايفاء بمطلوبات اللجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *