أخبار الولاية

الجزيرة تمتلك مخزونا وافرا من الإبداع الثقافي

مدني في 29-6-2018م (سونا) – شرفت الأستاذة إنعام حسن عبد الحفيظ ؛ وزير الثقافة والإعلام بولاية الجزيرة رئيس اللجنة العليا للمنافسات الثقافية الشاملة واللواء ركن معاش النعيم خضر مرسال، بمسرح كورنيش النيل بودمدني ليلة محلية ود مدني الثقافية ضمن برنامج المنافسات الثقافية الشاملة للموسم الثاني للعام ٢٠١٨م الذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام بالولاية برعاية الدكتور محمد طاهر إيلا والي ولاية الجزيرة؛ وذلك وسط حضور رائع ومميز من قيادات حكومة الأمل والتحدي  وقيادات الشرطة والعاملين ومديري الإدارات بمحلية ود مدني الكبرى وحشد جماهيري كبير.

هذا وقد جاءت الليلة متميزة قدمت خلالها مجموعة من الفقرات شملت مجالات التنافس المطروحة من قبل اللجنة العليا في الشعر والغناء الحديث والوطني والدراما والتراث الشعبي والمعارض التراثية وفقرة لذوي الاحتياجات الخاصة وبقية الفنون الثقافية الأخرى؛ والتي وجدت الإشادة والاستحسان من قبل الحضور بكافة أطيافهم؛ حيث تم تحكيم الأعمال المقدمة بواسطة لجنة فنية تحكيمية متخصصة تضم عددا من الخبراء في المجالات الثقافية المختلفة تمهيدا لانتخاب الأعمال الفائزة لليوم الختامي بمسرح الجزيرة.

من جانبها أشادت وزيرة الثقافة والإعلام بالمستوى الممتاز الذي ظهرت به محلية ود مدني الكبرى والاختيار الجيد للعناصر المشاركة التي أبهرت الجمهور بما قدمته، مشيرة الى أن برنامج المنافسات الثقافية الشاملة صمم على أساس امتلاك الجزيرة لمخزون وافر من الإبداع الثقافي الذي رفدت به السودان طيلة الفترة الماضية ووجد الدعم من قبل والي ولاية الجزيرة الدكتور محمد طاهر إيلا راعي نهضة الولاية الثقافية ومفجر طاقاتها.

وأوضحت أن منافسات هذا العام شهدت تطوراً ملحوظاً في الشكل والمحتوى؛ حيث تم إشراك المجتمع ورموزه ليكونوا جزءا أصيلا من البرنامج، وأن ما قدمته محلية ود مدني الكبرى خير دليل على ذلك، مؤكدة أن برنامج المنافسات الثقافية أصبح نموذجا بعد اعتماد وزارة الثقافة الاتحادية له؛ ليعمم على كل الولايات، ويكون نواة لمهرجان الثقافة السابع الذي سيتم تدشينه من حاضرة ولاية الجزيرة مدينة ود مدني؛ الشيء الذي يؤكد ريادة ولاية الجزيرة في العمل الثقافي.

وقدمت الوزيرة شكرها وتقديرها لمعتمد المحلية والعاملون بها على المجهود الذي بذلوه في سبيل إنجاح ليلة المحلية، فيما أكد معتمد المحلية – خلال حديثه – أن الثقافة هي روح المعرفة وهي التي تقود الأمم نحو آفاق التحضر والرقي والوحدة، مثمناً دور والي الولاية في رعاية العمل الثقافي ووزارة الثقافة والإعلام لابتدارها فكرة البرنامج الثقافي الذي أحدث حراكاً كبيراً وسط مجتمع المحلية ، شاكراً كل من ساهم في إنجاح الليلة من عاملين ومديري إدارات ووحدات إدارية ومواطنين ومشاركين، متمنياً أن تحرز محليته مراكز متقدمة في ختام المنافسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *