أخبار الولاية

حملة الرش بالمبيد ذي الأثر المتبقي بالجزيرة

مدني 16-12-2018م (سونا) – قطع د. محمد المهدي صالح وزير الصحة بولاية الجزيرة بأن حملة الرش بالمبيد ذو الأثر المتبقي لا يقتصر أثرها على القضاء على الملاريا فقط بل يتخطاها إلى أمراض أخرى.وأعلن الوزير لدى مخاطبته اليوم تدشين حملة الرش بالمبيد ذي الأثر المتبقي الجولة الثانية بمنطقة صفتة القنوماب بمحلية شرق الجزيرة بحضور الدكتور موسى عبد الله معتمد محلية شرق الجزيرة وعدد من قيادات الصحة والقيادات التنفيذية والتشريعية بالمحلية، أعلن عن خلو الولاية من الأمراض الفتاكة، ولفت لجهود وزارته في الرش الضبابي مطالباً بضرورة تكثيف العمل التوعوي بالحملة حتى تحقق الأهداف المنشودة.

فيما أعرب المعتمد عن سعادته لاستضافة المحلية تدشين الحملة، مؤكدا أن الاهتمام بصحة الانسان من أولويات حكومة الوفاق والنهضة وأرجع الانخفاض في الإصابة بالملاريا خلال الأشهر الماضية حسب الاحصائيات الواردة، إلى نجاح حملة الرش الجولة الأولى مطالبا وزارة الصحة الاتحادية بتمديد فترة الحملة حتى تتم الاستفادة القصوى من المبيد.

وأكدت آسيا أزرق ممثل وزارة الصحة الاتحادية جاهزية الدولة للقضاء على الملاريا حتى لا تصبح مشكلة صحية واقتصادية، قاطعة بأن القضاء على الملاريا هدف إستراتيجي من استراتيجيات الوزارة، مشيرة إلى أن الحملة تستهدف أكثر من 400 ألف منزل ومليوني شخص على مستوى الولاية بكلفة تجاوزت 221 مليون جنيه وأكدت أن المبيد المستخدم في الحملة آمن وفعال وامتدحت دور الهلال الأحمر واتحاد المرأة بالمحلية في إنجاح الحملة.

من جهته ثمن الجيلي الشريف رئيس اللجنة الشعبية بمنطقة صفتة، الجهود المقدرة من وزارة الصحة الاتحادية والولاية، مناشدا المواطنين بضرورة التعاون مع الحملة حتى تحقق نتائجها المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *