أخبار الولاية

غداً حملة الرش بالمبيد ذي الأثر بالجزيرة

مدني في 15-12-2018م (سونا) – تنطلق صباح غد الأحد 16 ديسمبر الجاري حتى 18 يناير المقبل بمنطقة صفيطه الغنوماب بمحلية شرق الجزيرة حملة الرش بالمبيد ذو الأثر المتبقي للقضاء علي مرض الملاريا بكلفة 39.8 مليون جنيه، وتستهدف الحملة 474.190 أسرة .

وقطع اللواء طبيب محمد المهدي علي صالح وزير الصحة بولاية الجزيرة بأن الحملة تتم بدعم عالمي واتحادي وولائي.

واستعرض الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار الصحي عبر تكوين لجنة عليا للبيئة برعاية الوالي ورئاسة وزير الصحة وعضوية كل شركاء الصحة ، وشدد على ضرورة بتكثيف التوعية والمتابعة لإنجاح الحملة.

جاء ذلك لدى مخاطبته صباح اليوم بقاعة وزارة الصحة بودمدني اللقاء التنويري لحملة الرش ذي الأثر المتبقي تحت شعار: (معا لمكافحة نواقل الأمراض) وذلك بمشاركة لفيف من الإعلاميين ومراسلي الصحف بالولاية.

وقطع الأستاذ علي عبد الله ممثل وزارة الصحة الاتحادية المشرف الأول على الحملة بأن القضاء على الملاريا هدف إستراتيجي يجد الدعم والسند من رئاسة الجمهورية ، مستعرضاً الاستراتيجية التي وضعتها وزارته والتي تضمنت حزمة من التدخلات يأتي في مقدمتها الرش بالمبيد ذي الأثر المتبقي في ولايتي الجزيرة وسنار وتوزيع الناموسيات المشبعه في ولايات النيل الأزرق وكسلا والنيل الأبيض.

وأكد أن الإعلام شريك أصيل في مكافحة الملاريا ، وكشف عن تكوين غرفة برئاسة وزارة الصحة بمدني لمتابعة سير الحملة يومياً بغرض تجويد العمل لتحقيق النتائج المرجوه تجاه خفض الإصابه بمرض الملاريا.

من جانبه قدم الأستاذ معاوية عبد القادر منسق نواقل الامراض قدم تنويراً حول الإستعدادات للحملة ونتائج حملة السابقة، معلناً أن كلفة الحملة 39.8 مليون جنيه وكمية المبيد المستخدمة 25 طنا من مبيد البنديوكارب وعدد العاملين في الحملة و1933 عامل بجانب 142 مشرفا ولائيا و16 مشرفا اتحاديا وأشار لتدريب 97 مثقفا صحيا وعامل صيانة ومدخلي بيانات.

وأعلن عن نجاح الحملة السابقه بنسبة 99.5٪ ، مؤكداً أن الهدف الأساسي من الرش تقصير عمر وقتل الباعوض الناقل ، مناشداً منظمات المجتنع المدني بالمشاركة في القضاء علي الملاريا حتى لا تصبح مشكلة صحية واقتصادية تؤثر على حياة الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *