أخبار الولاية

تدشين حصاد القطن بشركة معاوية البرير بالجزيرة

مدني 14-11-2018(سونا)-قطع الدكتور محمد طاهر أيلا والي ولاية الجزيرة بان انتاج 31 قنطار قطن و34 جوال قمح في الفدان بالقسم الشمالي بمشروع الجزيرة يمثل أنموذجا للمنتجين في كل السودان، جاء ذلك لدى مخاطبته صباح اليوم احتفال مجموعة معاوية البربر الزراعية بتدشين حصاد القطن بمنطقة التكينة بمحلية الكاملين في مساحة 25 ألف فدان داخل مشروع الجزيرة وتكريم شركاء الإنتاج.

وقال ايلا إن ما تم من جهد سيعود للدولة والولاية والمزارعين والمواطنين بالخير والبركة وليعود مشروع الجزيرة لسابق عهده بتحقيق أكبر إنتاج في العالم مشيدا بالتنسيق بين كافة شركاء الإنتاج من المزارعين والشركات وإدارة المشروع التي وفرت التقاوي ومدخلات الإنتاج والتزام وكالة الري بتأمين مطلوبات الري.

وأكد أيلا أن المشروع مؤهل لتجاوز الأرقام التي كانت تزرع سابقا بفضل تحسن الأسعار، داعيا لتطوير الشراكات التعاقدية ومعالجة التشوهات التي تؤدي لإفساد التجربة، وجدد التزامه بالوقوف مع المزارعين والمنتجين حتى يحصل المزارع على حقه كاملا وإعادة النظر في العقودات لضمان استحقاقات المنتجين، مجددا حرصه على استمرار الشراكات ومساندته ليمول المزارع نفسه لتقليل التكلفة.

من جانبه أكد المهندس حسب النبي موسى وزير الزراعة والغابات ان ما تحقق من زيادة في إنتاج القطن من 6 قنطار إلى 32 قنطارا في الفدان سيعيد السودان سيرته الأولى بأن يكون المرجعية الطبيعية للقطن بالعالم في ظل توفر كل المقومات وأكد حرص الدولة على أن تكون الزراعة قاطرة للاقتصاد الوطني.

وقطع الوزير بالتزام وزارته بحماية المنتج الممول عبر مؤسسات ومراقبته حتى لا يظلم أحد وقيام مزيد من الشراكات التعاقدية. ووجه بنك السودان بالولاية لتحديد حوجة الولاية النقدية لمتطلبات الزراعة والحصاد أسبوعيا ليتم توفير السيولة اللازمة لها، مشيدا بالانتاج القياسي الذي تحقق بتضافر كافة الجهود.

 فيما أكد معاوية البرير رئيس مجلس إدارة شركة معاوية البرير الزراعية ان العلاقة الجيدة بين شركاء الانتاج وتكامل الأدوار بين حكومة الولاية وجهود وزارات الري والزراعة والنفط بتذليل كافة الصعوبات أسهمت في رفع إنتاح القطن إلى 32 قنطارا في الفدان بدلا عن 15 قنطارا، وأعلن عن تكريم 7 مزارعين حققوا إنتاجا تجاوز 25  قنطار قطن للفدان داعيا لاستخدام التقانات الحديثة ليصل متوسط الإنتاج العام القادم الي 30 قنطارا.

وأعلن معاوية البرير أن سعر قنطار القطن 3  آلاف جنيه نقدا و4 آلاف جنيه بصك نقدي لمدة أربعة شهور، وكشف عن الجهود الجارية لإقامة بورصة للقطن بالسودان والجلوس مع المزارعين للتوسع في المساحات المزروعة التي بدأت من 600 فدان والسعي للوصول إلى 100 ألف فدان داعيا خبراء التقاوي لإدخال محاصيل نقدية أخرى كفول الصويا وعباد الشمس معلنا استعداد شركة البرير الزراعية للمساهمة مع الولاية لتوفير خدمات لاهل المنطقة في إطار المسؤلية الاجتماعية.

وعدد المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة إيجابيات الشراكات التعاقدية في توفير التمويل والمدخلات الزراعية في وقتها واستخدام التقانات الحديثة  خاصة القطن الهجين الهندي وخلق تنافس بين الشركات وترك تحديد السعر لالية السوق مناشدا بمراجعة سعر التكلفة لمحصول القطن لعدم ثبات سعر صرف الدولار متمنيا ان تتطور الشراكات التعاقدية إلي صيغة المزارعة باعتبارها صيغة إسلامية داعيا المزارعين الى استخدام التقانات واتباع الإرشادات والالتزام بمواقيت الزراعة.

وجدد الهندي الريح النور وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية الجزيرة التاكيد ان مشروع الجزيرة قاطرة الاقتصاد السوداني وان ولاية الجزيرة الأمل المرتجى لعبور السودان من ازماته الاقتصادية وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأشاد تاي الله احمد فضل الله معتمد محلية الكاملين بإسهمات أسرة البريرفى المجتمع السوداني عبر دخولها لكل بيت سوداني بمنتوجاتهم

ولفت الي ان الأسعار التشجعية ساهمت في زيادة المساحات المزروعة.

وأشار المهندس عبد البر الطاهر رئيس القسم الشمالي الي ان الانتاحية العالية ساهمت في زيادة المساحات المزروعة بواسطة الشراكات التعاقدية.

وطالب محمد أحمد رحمة رئيس الجمعية التخصصية لمهن الإنتاج الزراعي بالقسم الشمالي بسفلتة طريق التكينة الطريق القومي بطول 2  كيلو وضرورة توفير السيولة لعمليات الغيط.

فما أكدت قطاعات المزارعين ان اهتمام والي الولاية وحرصه ومتابعته وتذليل العقبات وإعلان الأسعار التشجيعية ساهم في زيادة المساحات المزروعة داعين لتوفير السيولة والوقود وتطهير كافة المصارف لإنجاح العروة الشتوية وإكمال حصاد محاصيل العروة  الصيفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *