أخبار الولاية

ختام ورشة عمل إدارة المؤسسات الإعلامية بالجزيرة

مدني 10/27-2018م (سونا) – أعلنت إنعام حسن عبد الحفيظ وزيرة الثقافة والإعلام بولاية الجزيرة عن فخرها وإعزازها بالشراكة مع مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنموية لدورها الفاعل في تطوير قدرات العاملين وتأهيل الكوادر.

ووصفت الوزيرة خلال مخاطبتها صباح اليوم بقصر الثقافه بمدني ختام ورشة عمل إدارة المؤسسات الإعلامية التي نظمها مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنموية بالتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام والمركز الثقافي البريطاني “مشروع كلنا للتنمية”- بالرائد لأثرة الواضح في تطوير المحتوى الإعلامي والدفع بالأداء في المؤسسات الإعلامية بالولاية.

ولفتت لاستفادة الوزارة من المراسلين الشعبيين ودعت للاستفادة منهم في نقل نبض المحليات.

كما وجهت بضرورة قياس استفادة الذين تم اختيارهم للتدريب في دورات مركز الأيام وجددت اهتمام وزارتها بالتدريب وتأهيل الكوادر في مختلف مستوياتهم.

من جانبها استعرضت سعدية أحمد مدير البرامج بالمركز الثقافي البريطاني جهود المركز تجاه تطوير الأداء وبناء القدرات بالتعاون مع المنظمات المحلية ودفع التنمية في المجالات الخدمية والبيئية .

ووصفت برنامج “كلنا للتنمية” بالمشروع المتكامل ، مؤكدة أن نجاحه نجاح للمركز البريطاني، وأشارت لانطلاقة المشروع في عدد من ولايات السودان خلال العام 2016م .

وأعلنت عن تمديد المشروع حتى نهاية العام الجاري وذلك لمنح المنظمات سانحة إنجاز ما تبقى من الأنشطة والبرامج ، وأبانت أن للمركز شراكة مع 16 منظمة محلية أستطاعت عبرها تنفيذ 13 مشروعاً متخصصاً حول قضايا المراة والتعليم والمياه والبيئة وغيرها من الخدمات، داعية للاستمرارية في المشاريع لتحقيق الاهداف المنشودة.
و أكد الاستاذ حسين سعيد ممثل مركز الأيام على نجاح الشراكة مع وزارة الثقافة والإعلام والمركز البريطاني، معلناً عن انطلاقة أندية الاستماع بالمحليات خلال الفترة القادمة لاستنهاض طاقات المجتمع نحو التنمية.

وأشار إلى أن الشراكة مع وزارة الثقافة قد انتجت في الموسم السابق 16 برنامجاً إذاعياً و8 صفحات متخصصة على صحيفة الجزيرة اليوم وفي الموسم الحالي أنتجت 5 برامج إذاعية و3 صفحات صحفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *