وفد من بنك التنمية الإفريقي لتقوية النظام الصحي في مجالات السرطان والصحة الإنجانبية والتغذية بالجزيرة

مدني 12-10-2017م (سونا) – قطع دكتور عماد الدين الجاك والي ولاية الجزيرة المكلف بأن أكثر السرطانات انتشاراً سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

وأكد د. عماد الدين الجاك لدى لقائه اليوم وفد مشروع ترفيع تقديم الخدمات الصحية بالسودان برئاسة الأستاذ يوسف الطاهر والذي يضم بنك التنمية الإفريقية ومنظمة الصحة العالمية ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الاتحادية، أكد أن أسباب الإصابة بمرض السرطان مازالت مجهولة مما يتطلب تضافر الجهود وتكثيف البحوث والدراسات لمعرفة الأسباب، معربا عن ترحيبه بزيارة الوفد للولاية في ظل التحولات التي تشهدها البلاد بإنفاذ مخرجات الحوار الوطني وتشكيل حكومة الوفاق الوطني ورفع الحظر الاقتصادي والذي أثر سلباً على السودان في مختلف المجالات وأكثرها القطاع الصحي بتوقف بعض الأجهزة والمعدات وانعدام قطع الغيار، مضيفا أن الولاية شهدت طفرة تنموية وخدمية في الطرق والتعليم والكهرباء والمياه وأقرت العام 2017م للصحة بتوفير أكثر من 100 مليون جنيه لصيانة المستشفيات والمرافق الصحية والمراكز المتخصصة بالولاية.
وأشاد الوالي المكلف بإسهمات مركز الجزيرة للأورام في تقديم خدمات علاجية متطورة لكل السودان وبعض دول الحوار ولفت للشركات والمبادرات بين وزارة الصحة وجامعة الجزيرة التي ساهمت في تحسين العمل الصحي عبر التدريب المستمر للكوادر والأطر الصحية بالولاية.
من جهتها أوضحت الأستاذة وداد يوسف محمد مدير عام وزارة الصحة ان زيارة الوفد لتقوية النظام الصحي بالولاية في مجال الصحة الإنجابية والتغذية وأمراض السرطان واعلنت حرص وزارتها لإنجاح مهمة الوفد بالتعاون والتنسيق الكامل وتسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية.
فيما أعلن الأستاذ يوسف الطاهر رئيس الوفد أن المشروع يستهدف ولايات الجزيرة والخرطوم والشمالية بكلفة 29 مليون دولار بتمويل من بنك التنمية الإفريقي مضيفا أن الزيارة تهدف لتحديد احتياجات القطاع الصحي بالولاية في امر اض السرطان والتغذية والصحة الإنجابية لإعداد كيفية تدخل البنك لتقديم الدعم وتوفير المعينات.
وكشفت الدكتورة أوبرا لورانس الخبيرة بمنظمة الصحة العالمية في مجال أمراض السرطان حرص المنظمة على تطوير وترفيع القطاع الصحي بالسودان وان الزيارة لتبادل الخبرات والوقوف على كيفية معالجة السرطان والوقاية منه خاصة سرطان الثدي.
وأكدت الأستاذة منى شعراني ممثلة بنك التنمية الإفريقي حرص البنك لتقديم خدمة للمجتمع السوداني في إطار المسؤلية الاجتماعية للبنك ولفتت إلى أن المشروع هو الثاني بعد نجاح المشروع الأول الذي غطي ولايات شمال كرفان ونهر النيل والنيل الأبيض بكلفة تجاوزت 50 مليون دولار.






Comments are Closed