وزير الداخلية العراقي يعتذر للمواطن السوداني موسى بشير ويمنحه الجنسية العراقية

بغداد 29-7-2017م (سونا) – قدم وزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي،اليوم السبت، اعتذارا رسميا إلى المواطن السوداني موسي بشير نتيجة تعرضه للضرب من قبل الشرطة الاتحادية في الموصل، و منحه الجنسية العراقية.

وقال مستشار الوزير وهاب الطائي إن “وزير الداخلية قاسم الاعرجي وصل اليوم الى مدينة الموصل لزيارة المواطن السوداني و قدم باسم الحكومة الاعتذار على خلفية ذلك الاعتداء”.
وأضاف الطائي، أن “الاعرجي اتصل بالسفير السوداني وقدم اعتذار الحكومة بشأن تعرض آدم للاعتداء”.
ومن جهة اخري اوضح سعادة السفير السودان بالعراق السيد محمد عمر موسي في تصريح لـ “سونا” عبر اتصال هاتفي ان السفارة السودانية قدمت يوم الخميس الماضي مذكرة لوزارة الخارجية العراقية احتجاجا على الاعتداء الذي تعرض له المواطن موسي وطلبت ملاحقة الجناة وتقديمهم للمحاكمة وذلك في اطار الجهود التي تبذلها لحماية المواطنين السودانيين ومتابعة لحادث الاعتداء علي موسي.
وكانت وزارة الخارجية السودانية قد استدعت في 25 يوليو الجاري القائم بأعمال السفارة العراقية في الخرطوم، وأبلغته احتجاجها على “تعذيب” الشرطة العراقية لأحد مواطنيها قرب مدينة الموصل، وجاء ذلك بعدما انتشر مقطع فيديو تعذيب المواطن السوداني على مواقع التواصل الاجتماعي .






Comments are Closed