غندور : الحكومة ستعمل على المحافظة على ما تحقق من تطور إيجابي فى العلاقة مع أمريكا

الخرطوم فى 10-10-2017 (سونا) – أكد وزير الخارجية بروفسير إبراهيم غندور أن الحكومة ستعمل على المحافظة على ما تحقق من تطور إيجابي وتقدم فى مسيرة العلاقات السودانية الأمريكية، وقال غندور – فى حوار مع وكالة السودان للأنباء ينشر لاحقا – سنعمل على المحافظة على ما تحقق وأن ما تم الاتفاق عليه أصبح أجندة وطنية، مبينا أن خطاب رئيس الجمهورية فى البرلمان – مؤخرا – أعطى إشارات واضحة الى العمل من أجل السلام فى السودان والمنطقة، والعمل على مكافحة الإرهاب باعتبارها أجندة حكومة الوفاق الوطني والثبات عليها والمضي بها قدما.
ولفت غندور الى المكاسب الإيجابية التى ستحققها رفع العقوبات على السودان المتمثلة فى بناء ميزانية واقعية، بجانب التعامل مع المؤسسات المالية والإقليمية والبنوك والقروض التجارية مباشرة، كما سيفتح الباب لجذب مزيد من الاستثمارات، لافتا الى أن السودان كان يعد ثاني دولة في جذب الاستثمارات العربية وثالث دولة فى جذب الاستثمارات فى أفريقيا، كما نتوقع الوصول الى مستويات نمو حقيقية بصورة أسرع.
وحول الاستراتيجية الأمريكية فى المنطقة قال غندور إن أمريكا لا تحتاج الى تحالفات دائمة؛ ولكن تعمل وفق مصالحها الآنية والمستقبلية فى بناء الشراكات، والعالم اليوم لا يبنى على تحالفات بل يبنى على شراكات و استراتيجيات سياسية وأمنية واقتصادية، وفى إطار هذه الشراكات السودان يمكن أن يكون جزءا من شراكة مع دول الخليج والدول الأفريقية .
وحول مستقبل العلاقة مع أمريكا وتحالفاتها فى المنطقة قال غندور:” امريكا دولة كبرى وتعتبر أن مصالحها تمتد حيث وجدت الكرة الأرضية، وهي لاتقبل لهذه المصالح أن تتأثر بأي محاولات، والآن تم الوصول الى قناعة بأن السودان ليس له تأثير على أمن الولايات المتحدة ولا الأمن الدولي.
وتطرق الى التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب بين السودان والولايات المتحدة وزاد قائلا: إن استئناف التعاون فى هذا المجال ليس لمصلحة الولايات المتحدة فقط وإنما لمصلحة السودان والعالم كله، مبينا أن التعاون فيه ملف قومي وطني دولي وتعاون شامل وفق المصلحة الوطنية العليا للسودان.






Comments are Closed