توزيع منحة لعدد 227 مدرسةاساس بشرق الجزيرة تحت اشراف البنك الدولي

مدني 6-12 -2017م(سونا)- دشنت د. نادية محمد علي العقاب وزيرة التربية والتعليم بولاية الجزيرة اليوم برئاسة تعليم مرحلة الأساس بمدينة رفاعة بمحلية شرق الجزيرة توزيع المنحة المقدمة من مشروع تقوية تعليم الاساس تحت إشراف البنك الدولي لعدد 227 مدرسة أساس وقامت بالتدريب منظمة قلوبال إيد هاند.
والمنحة موزعة على وحدات ود راوة الإدارية والهلالية وأرياف رفاعة بكلفة إجمالية للمنحة 2.3 مليون جنيه بواقع 10 آلاف جنيه للمدرسة الواحدة .
وعبرت الوزيرة خلال مخاطبتها الاحتفال الحاشد الذي ضم المجالس التربوية بالمحلية وقيادات التعليم عن تقديرها للدعم الذي يأتي تعزيزاً لجهود وزارتها للارتقاء بالعملية التعليمية والتي وصفتها بالمتراجعة قبل حكومة الامل والتحدي بقيادة د. محمد طاهر أيلا حيث كانت مباني المدارس آيلة للسقوط والطلاب يفترشون الأرض وأقرت بوصول الكتاب المدرسي لمخازن الولاية .
وارجعت تأخير وصول الكتاب لكثافة أعداد طلاب وطالبات الولاية مقارنة بالولايات الأخرى وشددت على ضرورة التوسع في إدخال مدارس الأساس بالولاية ضمن المنحة المدرسية وأشارت إلى أن جملة تلاميذ وتلميذات الأساس تجاوز المليون موزعين على 2190 مدرسة أساس في المحليات الثماني وقطعت بالتزام وزارتها متابعة أوجه صرف المنحة في المدارس ..
من جانبه أعلن الأستاذ عادل محمود منسق المنحة المدرسية أن المنحة تستهدف تسيير المدرسة لعام كامل ولفت إلى أن المنحة بدأت ببرنامج للتدريب وإنشاء نظام لإدارة المنحة لخدمة العملية التعليمية عبر توظيف المال للطلاب والإهتمام بالمعلم والبيئة المدرسية وميزات المعلمين ،وقال ان ولاية الجزيرة استفادت من كل المكونات الأخرى للمشروع في مجالات الكتاب المدرسي والتدريب .. فيما اعلن الأستاذ مهدي دبك ممثل منظمة قلوبال إيد هاند الوطنيه عزمهم تحويل المنحة المدرسية لمشروع مستدام بشرط إلتزام إدارات المدارس بمعايير الصرف المتفق عليها ..
وعبر الأستاذ كمال كحيل مدير تعليم الأساس بمحلية شرق الجزيرة عن إشادته بأهداف وفكرة المنحة المدرسية وقطع بضرورة إلتزام المدارس بصرف المنحة في الأوجه المحددة .. وحيا الأستاذ الأمين محمود ممثل المجالس التربوية بالمحلية جهود كل الشركاء المنفذين للمنحة ودعا للتوسع للتوسع في التدريب التقني وزيادة عدد المدارس المستفيدة من المنحة المدرسية .






Comments are Closed