النائب الأول لرئيس الجمهورية: الحكومة مدركة للتحديات البيئية التي تواجه القارة الافريقية

الخرطوم 7-2-2017م(سونا)- أكد الفريق اول ركن بكري_حسن_صالح النائب الاول لرئيس الجمهورية ادراك الحكومة للتحديات البيئية التى تواجه القارة الافريقية حيث وضعت استراتيجيات تساهم في تقليل الآثار البيئية لتوفير حياة آمنة لمواطني القارة ،مشيرا الي ان الحروب التي تشتعل في مجتمعاتنا كان لها الاثر المباشر لهذه التحديات البيئية .
ورحب النائب الاول لرئيس الجمهورية لدي مخاطبته المجلس الوزاري الاستثنائي للوكالة الافريقية للسياج الاخضر اليوم بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، باستضافة السودان للاجتماع الاستثنائي للوكالة الافريقية للسياج الاخضر ، مشيرا الي أهميته لتحقيق الحياة البيئية الآمنة للقارة .
وأبان بكري ان السودان بمساحته الشاسعة وامتداداته البيئية المتباينة وجواره المتعدد يواجه تلك التحديات البيئية ،منوها الي فقدانه المساحة الغابية الاكبر بعد انفصال دولة الجنوب ، مضيفا أن الحروب التي عاني منها السودان كان لها الاثر المباشرفي تردي البيئة .
واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية التزام السودان بمواجهة التحديات البيئية التي تواجه القارة و المضي قدما في برامج السياج الأخضر لحماية المكتسبات ودرء المخاطر المناخية المتوالية ، واشاعة روح التضامن بين شعوب القارة الافريقية وحكوماتها، مشيرا الى أهمية العمل الجماعي والتعاون بين البلدان الأفريقية، لحلحلة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية وعلى رأسها التحديات البيئية.

وقال ان #المبادرة_الأفريقية_للحزام_الأخضر الكبير يجد من الحكومة السودانية دعما كاملا لترجمة طموحاته التي تهدف للحد من التصحر والجفاف والإسهام في عملية التنمية المستدامة والاستقرار لشعوب المنطقة، مشيدا بتوافق رؤى الشركاء في تحقيق منافعه المتعددة وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين كنتيجة نهائية للمشروع ، مؤكدا ان السوان يسخر كافة مواردة وامكانياته المتاحة ليصبح مجتمع السياج الاخضر واقعاً معاش .
واشار الفريق بكري ان #الحوار_الوطني والمجتمعي الذي لجأت اليه الحكومة السودانية افضت مداولاته الي نتائج تحقق قيم المشاركة السياسية والمجتمعية ،كما انه وضع حدا للتباينات عبر السلاح والالتفات للاعمار والتنمية لصيانة البيئة لاسيما عودة النازحين ومباشرتهم لحياتهم العادية .
ولفت النائب الاول لرئيس الجمهورية الانتباه الي ان الاسبوع الماضي شهد افتتاح المرحلة الاولي لسدي عطبرة وسيتيت لينضم الى سد مروي العملاق بالاضافة الي السدود القديمة التي شهدت تعلية وتحديث لتضمن سلامة البيئة لما يهددها من انحراف التربة او الغمر الفيضي منوها الي ان هذه الخطوات المنهجية التي اتبعتها الحكومة السودانية جسدت اهتمامها بهذه المبادرة، بالاضافة الي مبادرة رئيس الجمهورية للمناخ التي شهدتها قمة مراكش 2016م والتي تركز على اخطار الانبعاث الحراري .
وأشاد النائب الأول بقرار المجلس الوزاري للوكالة الافريقية للسياج الاخضر الكبير بان يكون السودان مقرا ل #بنك_الكربون الافريقي ، مجددا التزام السودان بدعم مبادرة السياج الاخضر .





أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *