الصحة بالجزيرة تختتم حملة الرش بالمبيد ذي الاثر المتبقي

مدني 29-8-2017م (سونا) – اختتمت وزارة الصحة بولاية الجزيرة اليوم حملة الرش بالمبيد ذي الأثر المتبقي .
وأوضح دكتور عباس سليمان مدير إدارة الملاريا بوزارة الصحة بولاية الجزيرة خلال تقديمه للتقرير الختامي للحملة أن الكلفة الكلية للحملة بلغت 39 مليون جنيه بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الدعم العالمي لمكافحة أمراض الإيدز والدرن والملاريا منها 31 مليون جنيه كلفة 24.500 طن من مبيد (بنديوكارب) تم توفيرها عبر الدعم العالمي .

وأعلن د. عباس أن الحملة استهدفت 4.71394 أسرة و 2.072412 غرفة وبمشاركة 81 مشرفاً ميدانياً و 1932 عاملاً و16 مشرفاً ولائياً و11 اتحادياً و 76 مثقفا صحيا و34 مشرف وحدة إدارية و70 فني صيانة وعدد 966 مضخة .
وكشف عباس أن الجولة حققت نسبة تغطية لرش المنازل بلغت 99.7% وحققت محلية شرق الجزيرة نسبة 104.5% في تغطية الأسر ونالت وحدة الشبارقة الإدارية بمحلية مدني الكبرى أعلى نسبة في تغطية رش الغرف حيث سجلت 100% مشيراً إلى الصعوبات التي واجهت الحملة والمتمثلة في صعوبة التخلص من فوارغ المبيد إضافة لعدم توفر إسبيرات لمضخات الرش وأن اللبس الواقي سمة مميزة للحملة وطالب الجهات الداعمة بتوفير اسبيرات صيانة المضخات قبل فترة كافية من بداية الحملة وقدم الشكر لكل من ساهم في إنجاح الحملة والوصول إلى أعلى تغطية في الأسر والغرف وخص برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشركاء ووزارة الصحة الاتحادية ممثلة في قسم المكافحة المتكاملة لنواقل الأمراض للدور الكبير في إنجاح حملة هذا العام بالولاية كما قدم شكره للعاملين بالحملة من مشرفين وعمال ومثقفين صحيين وفنيي صيانة .
من جانبة أشاد دكتور عماد الدين الجاك وزير الصحة بولاية الجزيرة بدور الشركاء ووزارة الصحة الاتحادية الفاعل في إنجاح الحملة ،وثمن مجهودات العاملين في الحملة ومدى التفاني في عملهم حتى خرجت الحملة بالصورة المطلوبة وحققت الأهداف المنشودة من جانبها تناولت الأستاذة وداد يوسف التحديات والصعوبات التي واجهت الحملة وخاصة الظروف الطبيعية من أمطار ومدى تغلب العاملين على تلك الظروف لتحقيق أعلى تغطية وثمنت دور المعتمدين في تذليل كافة الصعوبات التي واجهت الحملة وحيت دور اللجان الشعبية الفاعل بالمحليات ووقفوهم ومساندتهم للفرق .






Comments are Closed