المؤتمر الوطني يجدد التزامه بالانحياز الكامل لبناء دولة القانون بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني

الخرطوم 25-3-2017 (سونا)- جدد المؤتمر الوطني المؤتمر التزامه بالانحياز الكامل لبناء دولة القانون عبر تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بحسبان ذلك المدخل المناسب لتقوية بنيان الدولة القادرة علي مواجهة التحديات الداخلية والخارجيه.

واكد في بيان صحفي بمناسبة اتنعقاد المؤتمرات التنشيطية في المركز والولايات دعمه اللامحدود لوفد الحكومة المفاوض مع ما تبقي من الحركات المسلحة من اجل الإسراع بالعودة لطاولة المفاوضات والوصول لاتفاق سلام شامل وعادل ينهي معاناة المواطنين في المنطقتين ودعوة المتمردين لتجاوز حالة المراوقة من اجل مصالح البلاد العليا.

و امن البيان ان الحزب سيظل يولي اهتمام كبيرا بالقضايا المتصلة بمعاش الناس ومواصلة الإصلاح الاقتصادي حتي نستكمل النهضة الشاملة المرجوة التي تؤدي لبناء دولة الرفاه لكل شعبنا بتنمية متوازنة وتوزيع عادل للثروة ودعم حكومة الوفاق الوطني. و فيما يلي تورد سونا نص البيان::

بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الوطني
بيان مهم

جماهير الشعب السوداني الكريم

سلام الله عليكم ورحمة منه وبركات ، والتحية لكم مرة اخري من المؤتمر الوطني وأنتم تتابعون انعقاد المؤتمرات التنشيطية للحزب التي تنعقد هذه الأيام تحت شعار نحو أمة منتجة ، وذلك التزاما من الحزب بلوائحه الحاكمة التي تؤسس للممارسة السياسية الرشيدة بإصلاح الحياة العامة سعيا نحو استكمال مشروع النهضة ببلادنا ..

وفِي هذه المسيرة المباركة انعقد اليوم مؤتمر القطاع السياسي للحزب بمشاركة مقدرة من القوي السياسية وبكامل عضويته الممثلة لكل القطاعات في المركز والولايات وناقش أوراق عمله وأجاز توصياته العامة ، بعد ان خاطبه الباشمهندس ابراهيم محمود نائب رئيس الحزب رئيس القطاع السياسي ..

وإذ نخاطبكم بهذه المناسبة فإننا نود ا التاكيد بأن المؤتمر الوطني الذي ظل منخرطا في الحوار الوطني يجدد التزامه بالانحياز الكامل لبناء دولة القانون عبر تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ، لأن ذلك هو المدخل المناسب لتقوية بنيان الدولة القادرة علي مواجهة التحديات الداخلية والخارجيه لشعبنا ، ونثمن عاليا استجابة القوي الوطنية لداعي الحوار والانخراط تحت وثيقته الشاملة التي حددت المصالح الاستراتيجية للأمة السودانية ..

وجدد المؤتمرون انحياز الحزب ودعمه اللامحدود لوفد الحكومة المفاوض مع ما تبقي من الحركات المسلحة من اجل الإسراع بالعودة لطاولة المفاوضات والوصول لاتفاق سلام شامل وعادل ينهي معاناة المواطنين في المنطقتين ودعوة المتمردين لتجاوز حالة المراوقة من اجل مصالح البلاد العليا ..

المواطنون الشرفاء
وإذ ينعقد مؤتمر الحزب للقطاع السياسي فإننا نؤكد علي أن الحزب سيظل يولي اهتمام كبيرا بالقضايا المتصلة بمعاش الناس ومواصلة الإصلاح الاقتصادي حتي نستكمل النهضة الشاملة المرجوة التي تؤدي لبناء دولة الرفاه لكل شعبنا بتنمية متوازنة وتوزيع عادل للثروة ودعم حكومة الوفاق الوطني كما اكد المؤتمر علي ترحيبه بتعيين رئيس الوزراء الفريق اول ركن بكري حسن صالح مع كامل التاييد والدعم له والعمل علي تحقيق الامن والاستقرار

المواطنون الشرفاء
في ختام مؤتمر للقطاع السياسي نتقدم بوافر الشكر وعظيم التقدير للشعب السوداني الذي ظل داعما لبرامج المؤتمر الوطني ومشروعاته ونجدد العهد بأننا سنظل اوفياء لوطننا وخداما لشعبنا ملتزمين جانب الدستور والقانون وساعين بما فيه خير امتنا ورفاه شعبنا ..

والسلام عليكم ورحمة الله






أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *