البشير يوجِّه وزارة المالية وبنك السودان بالعمل على استقرار سعر الصرف

الخرطوم 30-10- 2017 (سونا ) –
وجَّه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، وزارة المالية وبنك السودان المركزي بالعمل على استقرار سعر الصرف، وانسياب التدفقات المالية للنقد الأجنبي وخفض معدلات التضخم واتخاذ التدابير اللازمة والتي من شأنها تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي لمرحلة رفع العقوبات.

كما وجَّه البشير لدى لقائه اليوم بالقصر الجمهوري الفريق محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بمضاعفة الجهود للاستقرار الاقتصادي بما ينعكس على الحياة اليومية ومعاش الناس.
وقال وزير المالية في تصريحات صحفية إن اللقاء ناقش الوضع الاقتصادي والمطلوبات والسياسات الاقتصادية والإجراءات القانونية في أعقاب رفع الحصار الاقتصادي ومتطلبات التعامل مع المؤسسات الدولية وكيفية التعامل معها وانعكاس ذلك على الموازنة القادمة بجانب الإجراءات المطلوب اتخاذها من الحكومة لمقابلة المرحلة القادمة.
وأضاف سيادته أن أهم الإجراءات والمطلوبات ترتكز على الاستقرار الاقتصادي لجذب الاستثمارات الخارجية وتحقيق معدلات نمو وتخفيف أعباء المعيشة كواحدة من المطلوبات أيضا لحكومة الوفاق الوطني، لافتا إلى أنه تم الاتفاق على إجراءات اقتصادية واجتماعية تصب في هذا الإطار وستظهر من خلال الموازنة العامة.
وأشار الوزير إلى أن الإجراءات والسياسات التي سيتم اتخاذها ستصب في مصلحة تخفيف أعباء المعيشة وإصلاح الاقتصاد لتهيئته للانطلاقة الكبرى وجذب الاسثمارات الخارجية من أجل النمو المستدام والعدالة الاجتماعية وزاد قائلا: “اتفقنا على حزمة إجراءات ستكون خاضعة لمزيد من الدراسات والمناقشات حيت تم الاتفاق على الأطر العامة في إطار الموازنة العامة للدولة”.
وفي سؤال حول ارتفاع سعر الدولار قال الوزير: “اتخذنا إجراءات اقتصادية وقانونية وإدارية للحد من مضاربة سعر الصرف، كلها ستصب في مصلحة استقرار الاقتصاد”.
وأشار إلى النتائج الإيجابية التي تمخضت عن لقائه وزير المالية مع نائبة مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الاقتصادية والتجارية والتي أعلنت خلاله أن كل الشركات والبنوك الأمريكية يمكنها التعامل مع القطاع الخاص والعام بدون أن تطالها أي عقوبات .






Comments are Closed