اقتصادي:إلغاء القيود على منح تأشيرة دخول السودانيين لأمريكا مؤشر إيجابي لرفع العقوبات عن البلاد

الخرطوم 27 -9-2017م (سونا)- اعتبر المحلل الاقتصادي عضو هيئة المستشارين بمجلس الوزراء د. هيثم محمد فتحي القرار الأمريكي الذي قضى بإلغاء كافة القيود على تأشيرة دخول السودانيين الى الولايات المتحدة الأمريكية مؤشرا ايجابيا على طريق إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب ورفع العقوبات الاقتصادية الامريكية خلال الشهر المقبل.
وأضاف هيثم فى تصريح (لسونا) أن القرار يشكل تطورا ايجابيا مهما فى مسيرة العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية لافتا الى أن القرار ثمرة جهود مشتركة وحوار طويل كشف عن تصميم وارادة السودان على مواصلة الحوار والتعاون مع الجانب الامريكى حتى تتحقق هذه الغايات وصولا لمرحلة التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين مشيرا الى التعاون البناء الذى أبداه السودان فى العديد من المطلوبات الامريكية لرفع العقوبات خاصة فى مجال مكافحة الارهاب و شهادة كبار المسؤولين فى البلدين بجهود السودان الكبيرة والمقدرة فى التصدى للهموم المشتركة لحماية المواطنين فى البلدين واتساقا مع مواقفه الرامية للتعاون مع المجتمع الدولى خاصة فى القضايا ذات الاهتمام المشترك داعيا الى أهمية تضافر جهود الدولة والمجتمع لتهيئة الساحة الداخلية لمواكبة متطلبات مرحلة مابعد رفع الحصار الامريكى عن البلاد الشهر المقبل.
وتفيد متابعات (سونا) أن الإدارة الأمريكية كانت قد أصدرت قرارا أول أمس ألغت بموجبه كافة القيود الخاصة بمنح تأشيرة دخول السودانيين الى الولايات المتحدة الأمريكية .






Comments are Closed