أمريكا تعلن رفع العقوبات عن عشرات الشركات

أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للخزانة الأميركية “أوفاك”، تحديث قائمة الشركات السودانية الخاضعة للعقوبات، وأورد في بيان، الخميس، اسماء 222 شركة وهيئة شملها قرار رفع العقوبات الإقتصادية عن السودان.

وأعلنت الخارجية الأميركية، الجمعة الماضي، إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما، مقرة بـ “إجراءات إيجابية” اتخذتها الخرطوم للحفاظ على وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاع وتحسين وصول المساعدات الإنسانية.

وشملت قائمة الخزانة الأميركية للشركات السودانية التي شملها الاعفاء من العقوبات عشرات الشركات العامة والخاصة والبنوك وشركات التأمين وغيرها.

ومن بين الشركات التي تم رفع العقوبات عنها شركات النفط مثل شركة النيل الكبرى للبترول المحدودة وشركة “سودابت”، وشركة هجليج لخدمات النفط.

وينهي قرار رفع العقوبات بشكل دائم الحظر الاقتصادي الأميركي على السودان، ويزيل القيود المفروضة منذ فترة طويلة على صناعات النفط والغاز.

وشملت القائمة شركات سودانية عانت طوال عقدين من العقوبات التي ألحقت اضرارا بالغة بمجالات التجارة والاستثمار بالبلاد مثل شركة السكر السودانية.

وتعطل افتتاح مصنع سكر النيل الأبيض في العام 2012 بسبب جهاز التشغيل الالكتروني “سوفت وير” بسبب الحصار الأميركي.

وضمت قائمة “أوفاك” أيضا العديد المصارف والبنوك السودانية والشركات التابعة لها، على رأسها بنك السودان المركزي، حيث شهدت السنوات الأخيرة من العقوبات الأميركية تضييقا طال التحويلات البنكية، وتعرضت بنوك غربية لعقوبات بسبب تعاملها مع السودان.

وفي مجال الصناعة رفعت العقوبات عن مصانع للغزل والنسيج والصناعات الغذائية ومجموعة “جياد” لصناعة السيارات، فضلا عن اعفاء شركات الاتصالات مثل “سوداتل” والهيئات الحكومية للكهرباء والمياه والخطوط الجوية السودانية “سودانير” وهيئة السكك الحديدية والهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون.

وفي المجال الطبي شملت القائمة أيضا مصانع للأدوية وشركات للمختبرات الطبية، إلى جانب مشروع الجزيرة الزراعي وهيئة البحث الزراعية.






Comments are Closed