بدون تصنيف

اجتماع لجنة لطوارئ الخريف بالجزيرةيؤكد التنسيق

مدني 30-7-2018م(سونا)- قطع اللواء طبيب محمد المهدي علي صالح والي ولاية الجزيرة المكلف أن فصل الخريف يمثل تحدياً لحكومة الولاية وشدد على ضرورة إحكام التنسيق بين كافة الجهات ذات الصلة.

جاء ذلك لدى ترؤسه بأمانة حكومة الولاية بودمدني صباح اليوم إجتماع اللجنة العليا لطوارئ الخريف بالولاية. ودعا المهدي لتفعيل أدوار منظمات المجتمع المدني وإشراك المشاريع الزراعية القومية والمصانع في فى الجهود المبذولة لمجابهة طوارئ الخريف.

من جانبه كشف اللواء شرطة د. علي الطيب مصطفى مدير شرطة الولاية رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف عن وفاة 8 أشخاص وإصابة شخصين بإصابات متفاوتة وإنهيار كلي لـ 100 منزل وانهيار جزئي لـ 218 منزلاً وانهيار 12 مرفقاً حكومياً و198 دورة مياه ونفوق 196 رأساً من الماشية مناشداً المجلس القومي للدفاع المدني لتقديم المزيد من المعينات والدعم وأكد أن الوضع الصحي مطمئن مقارنة بالأعوام السابقة. فيما أشار العميد شرطة عبد المنعم محمد يوسف مدير الدفاع المدني مقرر اللجنة العليا لطوارئ الخريف للجهود التي بذلتها المحليات في الإستعداد لطوارئ الخريف رغم شح الإمكانيات والمعينات.

وأرجع المهندس قسم الله أحمد، رئيس اللجنة الفنية لطوارئ الخريف، تأثر القرى لكسورات الترع وأكد أن هذا العام أفضل من العام السابق نتيجة للاستعدادات المكبرة وصيانة الآليات وتشييد عدد من الكباري.

وأعلن جعفر كنان نائب الأمين العام لديوان الزكاة بالولاية عن تخصيص 550 الف جنيه وألفي جوال ذرة لمقابلة احتياجات طوارئ الخريف. وأعلن د. نزار محمد عمر القدال مدير عام وزارة الصحة أن إستراتيجية وزارة الصحة الاتحادية تستهدف رش القرى بالمبيد ذو الاثر المتبقي والمدن بالرش الضبابي والرزازي وكشف أن وزارته أعتمدت أكثر من 113 ألف جنيه من مواردها الذاتية لرش محلية مدني الكبرى بعد القيام بالمسح الحشري .. وأوضح المهندس محمد الحسن الفكي من وكالة الري أن معدل الامطار في شمال الجزيرة بلغ 400 ملمتر، مناشداً المواطنين عدم كسر المصارف لتصفية المياه وزاد أن خطة الري في هذا العام تطهير مليون متر من المصارف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *