أخبار الولاية

البيان المشترك بين الجانبين السوداني والمصري

  الخرطوم 20 – 7 – 2018 م (سونا ) أصدر الجانبان السوداني والمصري بيانا مشتركا بمناسبة زيارة فخامة عبد  الفتاح السيسي

 رئيس جمهورية مصر العربية إلى جمهورية السودان

وكالة السودان للانباء تورد نص البيان :

البيان المشترك بمناسبة زيارة فخامة السيد/عبد الفتاح السيسي

 رئيس جمهورية مصر العربية إلى جمهورية السودان

20-19 يوليو 2018م

• تجسيداً للروابط التاريخية والأخوية وعلاقات التعاون المشترك بين الشقيقين، وبدعوة كريمة من فخامة المشير/عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان، قام فخامة المشير/عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، بزيارة رسمية إلى جمهورية السودان يومي الخميس والجمعة 19-20 يوليو 2018م .

• حظي فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والوفد المرافق باستقبال مميز وترحيب خاص عكس متانة وعراقة العلاقات بين البلدين الشقيقين.

• عقد الرئيسان جولة محادثات مشتركة يوم الخميس 19-7-2018م بالقصر الجمهوري بالخرطوم بمشاركة عدد من السادة الوزراء والمسؤولين، بحثت السبل الكفيلة بتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات، بما يخدم المصالح العليا للشعبين الشقيقين.

• استعرض الجانبان مسار العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات وأشادا بالروح الايجابية التي سادت خلال اجتماعات اللجنة الرباعية واجتماعات لجنة التشاور السياسي ولجنة المنافذ البرية المشتركة واللجنة القنصلية المشتركة والزيارات المتبادلة لمديري جهازي الأمن والمخابرات وما تحقق من تعاون صب في صالح تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين.

• أمن الجانبان على عقد أعمال الدورة القادمة للجنة الرئاسية العليا بين البلدين بالخرطوم خلال شهر أكتوبر من العام الجاري 2018م.

• اتفق الجانبان على تفعيل كافة آليات العمل الثنائي بين البلدين، ومتابعة تنفيذ ما تم توقيعه من اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية.

• أعرب فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير عن تقديره لجهود التنمية التي يقودها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والنجاحات الاقتصادية التي تحققت بجمهورية مصر العربية ، وأكد ثقته في أن جمهورية مصر العربية ستشهد مزيداً من الاستقرار والتنمية خلال الدورة الثانية من رئاسة فخامة الرئيس عبد  الفتاح السيسي.

• ثمن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الجهود الكبيرة التي قادها فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير لإحلال السلام بين أطراف النزاع في جمهورية جنوب السودان. وفي هذا الإطار دعا الجانبان أطراف النزاع هناك إلى عدم تفويت الفرصة، والاستماع لصوت الحكمة والالتزام بالتوقيع على اتفاق سلام يعيد الأمن والاستقرار لمواطني جمهورية جنوب السودان.

• تبادل الجانبان وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي هذا الإطار ثمّن الرئيسان التطورات الإيجابية في المنطقة المتمثلة في تطبيع العلاقات بين جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية ودولة إريتريا، وأشارا إلى الأثر الإيجابي الذي ستحدثه على منطقة القرن الإفريقي

•  أعرب الجانبان عن اهتمامها البالغ بأمن منطقة البحر الأحمر، وضرورة التشاور والتنسيق المستمر، تعظيماً للمصالح ومنعاً للتدخلات الاجنبية السالبة والتسابق الإقليمي للسيطرة على المنطقة بما يتعارض ومصالح شعوبها .

• اتفق الجانبان على تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية بينهما، ودعم وتشجيع الاستثمارات المشتركة وتذليل كافة العقبات التي تواجهها وزيادة التبادل  وتسهيل حركة التجارة بين البلدين.

• قرر الرئيسان تشكيل لجنة برئاسة وزيري الخارجية تضم وزراء: الري والزراعة والكهرباء والإعلام والتجارة والصناعة والنقل والمواصلات والاتصالات والشباب والثقافة والرياضة. وتقرر أن تعقد هذه اللجنة اجتماعاً فنياً على مستوى الوكلاء في السابع من أغسطس تقترح فيه المشروعات المشتركة، يعقبه اجتماع على مستوى الوزراء يعقد في التاسع والعشرين من أغسطس2018م، على أن يعقد كلا الاجتماعين بالقاهرة، وذلك للتحضير لاجتماع اللجنة العليا المشتركة بقيادة رئيسي البلدين التي ستعقد بالخرطوم في أكتوبر المقبل.

• اتفق الطرفان على استمرار التعاون وتبادل الدعم في المحافل الإقليمية والدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *