بدون تصنيف

د. أيلا يدشن توزيع الأثاث والكتاب المدرسي

مدني 2-7-2018م (سونا) – أكد د. محمد طاهر أيلا والي ولاية الجزيرة لدى مخاطبته صباح اليوم بود مدني الاحتفال الذي أقيم على شرف تدشين توزيع الوثبة الأولى من الإجلاس والكتاب المدرسي والمعامل العلمية للمرحلة الثانوية ودعم مهارات التعليم للعام الدراسي 2018م _ 2019م بمشاركة لفيف من أعضاء حكومة الولاية وقيادات التعليم أن توزيع الإجلاس يعزز جهود الولاية تجاه تهيئة البيئة التعليمية.

وأعرب د. أيلا عن شكره لكل الذين أسهموا في توفير احتياجات التعليم في شركة جياد والمطبعة الدولية والعاملين في قطاع التعليم ومجالس الآباء، مؤكداً أن التعليم يأتي على رأس أولويات وسياسات الولاية وذلك بترقية البنى التحتية وتوفير الكتاب والإجلاس وتأهيل وصيانة وتشييد المدارس النموذجية، وقطع باستمرار دعم التعليم والإيفاء بكل مستحقات المعلمين وتوفير احتياجاتهم، ولفت للاهتمام الكبير الذي توليه حكومته للتعليم الخاص .

وجدد الوالي التزام الحكومة بكل الشروط اللازمة والواجبة للنهوض بالعملية التعليمية وتوفير المعلم الكفء الذي يقدم خدمة للطلاب والتوزيع العادل للتخصصات النادرة في الريف قبل المدينة إلى جانب الالتزام بتدريب وتأهيل المعلم واستكمال النهضة والإصلاح وإعمال اللوائح والقوانين وتحقيق العدالة بين كل محليات الولاية دون تمييز أو إخلال بالمعايير.

من جانبها أعلنت د. نادية محمد علي العقاب وزير التربية والتعليم بالولاية أن الوثبة تستهدف توزيع 1000 وحدة إجلاس فردي للمدارس الثانوية و1200 وحدة إجلاس لتلاميذ الحلقة الأولى أساس و1000 وحدة إجلاس لتلاميذ الحلقة الثانية اساس وزادت أن التكلفة الكلية للأثاث المدرسي 6 ملايين جنيه وأشارت لتوفير كتاب مرحلة الأساس بنسبة 100٪ وتوفير 4 عناوين للمرحلة الثانوية بنسبة 62٪ بكلفة 10.9 مليون جنيه من المطبعة الدولية ووعدت بتكملة المتبقى قبل نهاية الشهر الأول من بداية العام الدراسي.

وأشارت الوزيرة لاستعدادات وزارتها للعام الدراسي الجديد والتي بدأت بانعقاد الإستشاريات تحت شعار (المشرف التربوي هو ركيزة العملية التعليمية)، معززة لمخرجات الحوار الوطني وبرنامج إصلاح أجهزة الدولة الهادفة للتوسع في التعليم الفني وتجميع طلاب الريف والرحل في داخليات والتوزيع العادل للمعلمين والإستفادة من خبرات الموجهين بالمدارس في عملية الإحلال والإبدال بين المعلمين.

على صعيد آخر تم توزيع المعامل العلمية للطالب والمعلم بالمدارس الثانوية ومعامل مرجعية بالمدارس الكبيرة إلى جانب توزيع افران كهربائية لدعم مهارات البنات وتوزيع مبردات ماء ضمن برنامج سقيا المدارس.

ووصف الأستاذ الهندي الريح النور وزير الشباب والرياضة، في تصريح لـ(سونا)، تدشين الوثبة الأولى للكتاب المدرسي والإجلاس والمعامل بالقفزة النوعية في العملية التعليمية لمواكبة النهضة في البنى التحتية للمدارس في جميع محليات الولاية المختلفة، مبينا أن الوثبة أكدت حرص حكومة الأمل والتحدي بقيادة الدكتور محمد طاهرايلا على النهوض بالتعليم لتعود الجزيرة لريادة التعليم والثقافة والرياضة وقاطرة للاقتصاد القومي عبر تطوير التعليم وزيادة الإنتاج والتوسع في التعليم الفني والتقني.

فيما أكد اللواء الركن النعيم خضر مرسال معتمد محلية مدني الكبرى أن التنمية والنهضة التي تشهدها الولاية في مختلف المجالات جاءت عبر خطة وتحليل وتقييم ودراسة وفقاً لمبدأ النسبة والتناسب والأسبقيات وقال إن توزيع الإجلاس والكتاب المدرسي بمبلغ 17 مليون جنيه يعد إنجازاً غير مسبوق سيُلقي بظلاله على رفع نسبة التحصيل الأكاديمي، مشيداً بدور الاستشاريات في التوزيع العادل للمعلمين والمعينات المدرسية.

ولفت المهندس الجيلي مصطفى معتمد محلية المناقل الى اهتمام حكومة الولاية بتوفير بيئة دراسية ممتازة عبر تشييد مدارس نموذجية وتأهيل وصيانة المدارس وتوفير الإجلاس بنسب غير مسبوقة يعد خطوة موفقة وإيجابية لإحداث نهضة بقطاع التعليم تعزز الاهتمام بالعملية التعليمية وفق عدالة وشفافية.

وقال الأستاذ المنير عبد الله معتمد محلية جنوب الجزيرة إن تدشين الوثبة الأولي للكتاب المدرسي والاجلاس يعد استكمالاً لجهود الولاية في شتى المحاور والمجالات وفي كل المحليات وفق عدالة وشفافية ورؤية علمية في التوزيع للمعينات والمعلمين.

وحيا الأستاذ عبد اللطيف عبد الله إسماعيل المعتمد برئاسة الولاية جهود والي الولاية للنهوض بالتعليم باعتباره ركيزة وأساساً للتنمية وسينعكس ذلك إيجاباً في رفع حصيلة التحصيل الأكاديمي وعودة الجزيرة كولاية رائدة في التعليم.

وقال الأستاذ مضوي الشيخ التوم عضو المجلس الوطني نائب رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة بالمجلس الوطني إن تدشين الكتاب المدرسي والإجلاس بأعداد كبيرة بداية كل عام دراسي يعد عملاً كبيراً ومقدراً لحكومة الأمل والتحدي بقيادة الدكتور محمد طاهر أيلا، ويؤكد اهتمام حكومة الولاية بقطاع التعليم والنهوض به لتعود الولاية لسابق عهدها.

وقال الأستاذ النور الحاج النور عضو المجلس الوطني من حزب الأمة الإصلاح والتنمية إن التدشين يعد استكمالاً لمخرجات الحوار الوطني وبرنامج الإصلاح الذي تتبناه الدولة والتنمية التي انتظمت كل مدن وقرى الولاية في شتى المجالات وعملاً يستحق الإشادة، ووصفه بالإنجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *