أخبار الولاية

مواطنون بالجزيرة:قانون الطوارئ مخرج من الأزمات 

مواطنون بالجزيرة:قانون الطوارئ مخرج من الأزمات

مدني 4-3-2019م (سونا)- أجمع عدد من المواطنين استطلعتهم وكالة السودان للأنباء بمدينة تمبول بمحلية شرق الجزيرة صباح اليوم حول قانون الطوارئ والمعالجات الاقتصادية للمرحلة، أن القانون يعد المخرج الحقيقي من الأزمات لوضع حد للفساد والتهريب والاحتكار.

وفي هذا المنحى أكد حذيفة عبدالقادر (تاجر) أن قرار فرض الطوارئ سليم وكان ينبغى أن يحدث من زمان لضبط الأسعار وضبط الوقود وضبط الحدود.

وقال إن كل قرار يأتي من رئيس الجمهورية مقبول ومدروس ولمصلحة كل الناس.

فيما قال فهد عبد القادر الناشط في مواقع التواصل الاجتماعي إن قانون الطوارئ يأتي لمصلحة المواطن لأنه سيأخذ الحقوق المسلوبة من قبل المفسدين والمتلاعبين بقوت المواطن، معبراً عن تفاؤله بقانون الطوارئ لمحاربة السوق الأسود الذي أصبح ثقافة يعمل بها كل تاجر ليس له ضمير ويريد أن يصبح من الأثرياء على حساب المواطن وذلك باحتكار السلع الضرورية وتسويقها وقت الأزمة بأسعار غالية، مؤكداً أن قانون الطوارئ سينهي مسلسل ثقافة السوق الأسود التي ظلت تشكل هاجساً للمواطن.

ودعا فهد لفتح مراكز لبسط الأمن الشامل في الطرق الرئيسية بمنطقة البطانة لمنع تجار البشر من العبور بالبطانة، موضحاً أن قانون الطوارئ سيسد هذه الثغرة تماماً.

وقال مالك عباس مواطن بتنبول إن قرار فرض حالة الطوارئ تأخر لكن إذا تفعل بنفس مواد القانون سيأتي بخير كثير للبلد، داعياً لمحاكمات علنية لمخربي الاقتصاد وخاصة تجار العملة ومهربي الذهب، داعياً إلى فصل العمل التنفيذي من السياسي لأنه أضر بالعمل كثيراً لتداخل الاختصاصات ومحاربة الاحتكار وتطوير قانون جديد للاستثمار، كما أنه لابد من وجود مشاريع استثمارية للشباب والاعتماد على الكفاءات والأمناء من الشعب لتحمل المسئولية بتجرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *