الاخبار العامه

والي الجزيرة نستهدف وحدة الصف وأمن الوطن

مدني 3-3-2019م (سونا)- اكتملت صباح اليوم بأمانة حكومة ولاية الجزيرة بمدني إجراءات التسليم والتسلم بين د. محمد طاهر ايلا رئيس مجلس الوزراء القومي والي الجزيرة السابق والفريق أول ركن علي محمد سالم والي ولاية الجزيرة.

وعبر السيد الوالي عن شكره باسم جميع مواطني الولاية لرئيس مجلس الوزراء القومي الوالي السابق على الجهد الضخم الذي بذله في الولاية بمعاونة الجهاز التنفيذي ومواطني الولاية في المجالات الاقتصادية والخدمية، وكشف سالم في تصريحات صحفية محدودة أن رئيس مجلس الوزراء وجه باستمرار برامج التنمية والخدمات بولاية الجزيرة والزيادة عليها حيث وعد بمعالجة كل العقبات التي تعترض الولاية بالمركز وقطع والي الجزيرة بالتزامه تجاه كل مكونات الولاية والعمل بنفس الهمة والنشاط لتنفيذ خطة الولاية للعام الحالي وزيادتها.

ولفت إلى أن خطته للمرحلة المقبلة تستهدف جمع صف أهل الولاية بمختلف أحزابهم ودياناتهم وكياناتهم من أجل تحقيق أمن واستقرار الوطن، وقال إن معيار من يتولى الوظيفة العامة الأمانة والنزاهة والكفاءة والقدرة على العطاء والإبداع والابتكار بعيداً عن القبيلة والحزب، وجدد تأكيده على أن من يتلاعب بمقدرات الوطن والولاية سيتم التعامل معه بحزم وشدة وبعدل من غير جور (عفا الله عما سلف في الحق الخاص).

وقال إن حالة الطوارئ فرضتها الظروف الاقتصادية الضاغطة لردع الذين يتلاعبون بمقدرات الوطن في تهريب السلع المدعومة والذهب وخلافه بتطبيق القانون بقوة وحزم .

وجدد التزامه بالاستمرار في تحسين معاش الناس وتنمية الولاية بتعاون ودعم جميع قطاعات مجتمع الولاية.

وأشار والي الجزيرة لدور الإعلام في المرحلة القادمة تجاه التبشير بالمستقبل واستحداث برامج لزيادة تماسك الناس والدعوة لاتفاق قومي يفيد كل السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *