الاخبار العامه

وجدي: تأسيس غرفة منتجي الأقطان لتقويةعلاقات الإنتاج

الخرطوم 3-3-2019(سونا)-تشهد قاعة برج اتحاد الغرف التجارية الجديد السبت المقبل انعقاد الاجتماع التأسيسي لغرفة منتجي ومصدري الاقطان بحضور ومشاركة كافة الاطراف والجهات ذات الصلة بسلعة القطن والذي من المقرر أن يخاطب جلسته الافتتاحية المهندس يوسف أحمد يوسف رئيس اتحاد الغرف التجارية والدكتور وجدي ميرغني محجوب رئيس الغرفة القومية للمصدرين بجانب ممثلي وزارة الزراعة ومنتجي الاقطان بالمشروعات المطرية والمروية وخبراء الاقطان. كما يشهد الاجتماع نقاشا حول المسودة الخاصة بتأسيس الغرفة وانتخاب رئيس واعضاء لجنة التسيير إلى جانب تعيين الامين العام للغرفة.

وقال رئيس الغرفة القومية للمصدرين الدكتور وجدي ميرغني محجوب لـ “سونا” إن الاتجاه الملزم لتأسيس كيان خاص بمنتجي ومصنعي القطن يجيء وفقا للتوجه الاقتصادي الكلي للدولة الذي انتهج سياسة التحرير الكامل للاقتصاد وعلى وجه الخصوص في القطاع الزراعي وسياسة الدولة في الخروج تدريجيا من عمليات الانتاج الزراعي الذي اقتضى ترك المجال للقطاع الخاص الوطني والاجنبي ليقوم بالاستثمار الزراعي في المناطق الجديدة او الدخول في شراكات مع المزراعين في مشروعات القطاع المروي وهي السياسة التي ادت إلى زيادة الرقعة الزراعية بعد ولوج القطاع الخاص في الاستثمار الزراعي مما ادى إلى اتساع المساحة المزروعة قطنا والتي ارتفعت بمعدل 85% عما كان عليه خلال العقدين وزادت انتاجية القطن بمعدلات عالية، مشيرا إلى انه صاحبت هذا التوسع بعض السلبيات في علاقات الانتاج من حيث الضوابط وظهرت سلبيات متعددة. وقال إن استمرارها سيهزم تجربة القطاع الخاص في زراعة القطن مما حتم ضرورة تكوين منظمة عامة لمنتجي الاقطان تضم كل المنتجين من الشركات الخاصة لتقوم بضبط ومراقبة عمليات انتاج القطن وتحسين الجودة وتقوية علاقات الانتاج وتحديث نمط الانتاج التقليدي بإدخال التقاوى المحسنة والالتزام بالحزم التقنية المتكاملة لضمان رفع الانتاجية والانتاج مع تخفيض التكلفة وتحسين العائد للشركات والمزارع، لافتا إلى التجارب السابقة والرائدة للسودان في تنظيم اتحاد لمنتجى الاقطان في منتصف القرن السابق .

واشار وجدي إلى أن الهدف من تأسيس الغرفة تحقيق العديد من الاهداف اهمها تجميع وتنظيم الشركات والافراد المنتجة للقطن في كيان يحفظ حقوق اصحاب الشركات والمزراعين وحقوق الدولة وقيام بورصة للقطن لشراء القطن الزهرة من المزارعين بأسعار اساسها سعر الصادر ومنع المضاربات ووضع السياسات والبرامج واللوائح والقواعد التى تحكم صناعة القطن من مرحلة الزراعة والحليج والفرز والاعداد إلى مرحلة التصدير وضبط جودة الاقطان المنتجة بالالتزام بمعايير الجودة من ناحية الاصناف والتعامل التقني في الزراعة والحليج والفرز وتكوين لجنة تحكيم منبثقة من داخل الاعضاء تتولى النظر في النزاعات التي تنشأ بين الوحدات المختلفة العاملة في انتاج القطن وتطوير ضبط الجودة بتوفير اجهزة المقاييس الدقيقة وانشاء معمل مركزي تابع للكيان للتنسيق مع الجهات الحكومية لوضع السياسات العامة لانتاج القطن وتوحيد مصادر استيراد وشراء مدخلات الحليج بالاضافة إلى التنسيق مع هيئة البحوث الزراعية فيما يتعلق بأصناف القطن المطلوبة عالميا وتطويرها بإدخال تقنية التحوير للاصناف التقليدية وضبط جودة الحليج بالتنسيق مع هيئة المواصفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *