أخر الاخبار

وزيرة التعليم بالجزيرة تطمئن على أداء إدارة العقارات المدرسية والوقف المدرسي والامتحان التجريبي للمدارس الثانوية

مدني 30-1-2018م (سونا) – بحثت د. نادية محمد علي العقاب وزيرة التربية والتعليم بولاية الجزيرة لدى ترؤسها صباح اليوم برئاسة الوزارة إجتماعاً ضم إدارة العقارات المدرسية والوقف المدرسي بحضور الأستاذ على أحمد أبو كنان المدير العام للوزارة والمديرين التنفيذيين بالمحليات ومديري إدارات العقارات المدرسية بالمحليات ولجنة العقارات المدرسية ومديري مرحلتي الأساس والثانوي ، عدداً من المحاور المتعلقة بأداء لجنة العقارات المدرسية والوقف المدرسي في تقنين وتخصيص وإستخراج شهادات البحث لمؤسسات التعليم العام وحصر العقارات المدرسية والوقف المدرسي والمنازل الحكومية والداخليات التابعة للتعليم العام وتصديق العقارات الجديدة بالمؤسسات التعليمية بالإضافة إلي إزالة التعديات على مؤسسات التعليم العام .
كما إستعرض الإجتماع تقارير الأداء لإدارات العقارات المدرسية والوقف المدرسي بالمحليات .
وشدد الإجتماع على ضرورة الإسراع في إستخراج شهادات البحث وتفعيل عمل اللجان بكافة المحليات والترتيب لإجتماعات اللجان على مستوى المحليات للتنسيق وتكامل الأدوار مع الجهات ذات الصلة .
وأمن الاجتماع على إستنهاض الهمم في عمل الإدارات بالمحليات وبذل الجهود لضرورة الاستفادة من ريع العقارات المدرسية لتهيئة البيئة المدرسية في جوانبها المختلفة حسب النسب المحددة .
وأشادت الوزيرة بالتناغم والانسجام الذي يسود عمل اللجان بالمحليات وتعاون الجهات الرسمية لتحقيق الغايات المنشودة.
على صعيد آخر قامت الوزيرة بجولة تفقدية على مراكز الامتحان التجريبي للصف الثالث الثانوي بمدارس المسار الثانوية الخاصة ومعهد الأستاذ الخاص ومدرسة النخبة الثانوية الخاصة والمجلس الإفريقي للتعليم الخاص رافقتها الأستاذة نوال الخير علي المساعد الإداري للمرحلة الثانوية حيث اطمأنت الوزيرة على بداية الامتحان التجريبي والذي يستمر حتى العاشر من فبراير القادم .
كما وقفت الوزيرة على تهيئة البيئة المدرسية والترتيب الجيد لمراكز الامتحان بجميع المدارس الثانوية وأكدت علي ضرورة المحافظة على ريادة وتفوق الولاية وقالت إن الهدف من الامتحان التجريبي الوقوف على مكامن الضعف في المواد ومعالجته وتعزيز الإيجابيات وصولاً للنتيجة التي تشرف الولاية في إمتحانات الشهادة السودانية، مشيرة إلى أن العام الدراسي شهد إستقراراً ملحوظاً مما ينعكس إيجاباً على العملية التعليمية في محاورها المختلفة.